المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

فرض حظر تجوال من جديد في مصر.. هل تقود مؤشرات كورونا الحكومة إلى القرار الصعب؟

أهل مصر
حظر تجوال
حظر تجوال

تساؤلات كثيرة تدور حول الموقف وما يمكن اللجوء إليه، في ظل ارتفاع الوفيات والإصابات بفيروس كورونا المستجد من جديد، وما إذا كان يتم فرض حظر تجوال والعودة إلى الإغلاق مرة أخرى، أم كيف سيكون الموقف، خاصة بعد حديث الحكومة عن أنها في أي وقت من الممكن أن تتخذ قرار عودة فرض حظر التجوال والقرارات التي كانت متخذة في الماضي.

إهمال المواطنين

عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، الدكتور محمود بسيوني، قال إن "هناك إهمال كبير من قبل المواطنين خلال الفترة الأخيرة، وعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية، وخلع معظمهم الكمامات، وارتفاع الأعداد طبيعي".

وأضاف عضو صحة البرلمان، في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر"، أن "فرض حظر التجوال خلال الموجة الأولى أثر تأثيرًا كبيرًا على الاقتصاد، وإذا تم عاد الأمر مرة أخرى، ستتأثر عجلة الإنتاج ويعود ذلك بالسلب على الاقتصاد".

فرض حظر

لكن "بسيوني" أكد أنه "إذا استمر الارتفاع في الإصابات بكورونا، ستلجأ الحكومة لفرض حظر التجوال للسيطرة عليها، والحل الأمثل هو الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية، لتجنب ذلك".

وشدد على أن "درجة الحرارة لا تؤثر على الفيروس، ومقولة كورونا سينتهي بحلول فصل الصيف وغيرها غير صحيحة"، مناشدًا المواطنين بالعودة إلى تطبيق الإجراءات الاحترازية على أكمل وجه، حتى يتم السيطرة بدًلا من تفشي المرض مرة أخرى كبداية الجائحة".

الشعب السبب

بينما علق الدكتور عصام القاضي، وكيل لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، على الأمر بأن "السبب الرئيسي في ارتفاع الإصابات والمسؤول الأول هو الشعب".

وتابع "القاضي"، في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر": "إحنا لما بنطمن لحاجة بنفتح على البحري، فالجميع حاليًا أهمل في ارتداء الكمامات بعد انخفاض الإعداد"، مشددًا على أن "الموجة الأولى لم تنتهِ بعد، والدولة لم تعلن صفر حالات إصابة، ورغم ذلك إهمال شديد من المواطنين، وهناك آلاف التجمعات والاحتفالات، وتلاصق بين الناس وكأن الجائحة انتهت تمامًا".

المشكلة في التوعية

ونوه بأنه كان من أوائل البرلمانيين الذين طالبوا بفرض حظر التجوال في الموجة الأولى من الجائحة، ولكنه ضد عودته خلال الفترة المقبلة؛ لأن ذلك يتسبب بخسائر فادحة للاقتصاد، لافتًا إلى أن "المشكلة تكمن في التوعية، وعودة المواطنين إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية، ويجب تكثيف دور الإعلام بوسائله المختلفة لتوعية المواطنين، وتكاتف الجميع للخروج من الأزمة بسلام".

وجدير بالذكر؛ أن وزارة الصحة والسكان في مصر، أعلنت أمس الثلاثاء، عن خروج 900 متعافٍ من مرض فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من فيروس كورونا إلى 67717 حالة.

وأوضحت وزارة الصحة المصرية، في بيان لها، أنه تم تسجيل 141 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا لفيروس كورونا (كوفيد-19)، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ووفاة 18 حالة جديدة.

عاجل
عاجل
بدء تطبيق مواعيد غلق كافة المحال التجارية والمقاهي والمطاعم والمسارح والنوادى