اعلان

وزير الخارجية: مصر تجدد رفضها القاطع لتهجير الشعب الفلسطيني من أرضه

وزير الخارجية سامح شكري
وزير الخارجية سامح شكري

قال سامح شكري وزير الخارجية المصري، إن هناك توافقا دوليا حول أهمية عدم توسيع رقعة الأعمال العسكرية في رفح الفلسطينية أو الأعمال العسكرية في حد ذاتها ضد المدنيين الفلسطينيين، ولكن يجب ألا نكتفي بالحديث الشفهي ولابد أن يكون هناك إجراءات وردود أفعال وإجراءات مؤثرة تأتي بما ندعو إليه بضرورة احتواء الأمر ووقف إطلاق النار الكامل.

وأضاف «شكري»، خلال حديثه بمؤتمر صحفي عقده مع نظيرته السلوفينية، نقلته قناة 'القاهرة الإخبارية'، اليوم الأحد، أنه يجب الحرص على إيصال المساعدات الإنسانية، ونجدد رفض مصر القاطع لتهجير الشعب الفلسطيني من أرضه.

اتفاقية الهدنة ووقف اطلاق النار

وأكد على أهمية التوصل إلى وقف إطلاق النار في غزة وتبادل الأسرى والمحتجزين، لافتًا إلى أن مصر وسلوفينيا تؤكدان رفضهما لأي عملية عسكرية في رفح الفلسطينية وضرورة وقف إطلاق النار.

وأكد أن الوضع الحالي في إطار غلق معبر رفح من الجانب الفلسطيني، يقتضي أن يكون تتحمل إسرائيل مسؤوليتها كدولة احتلال وأن توفر المساعدات للشعب الفلسطيني، وضرورة فتح معبر رفح للاتصال المباشر ووجود كميات كبير من المساعدات تنتظر الدخول سواء من مصر أو مختلف الدول ولذلك يجب فتح معبر رفح من أجل دخول تلك المساعدات.

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
صور لهن فيديوهات إباحية.. تأجيل محاكمة المتهم في قضية الاتجار بقاصرات أمريكيات