المشرف العام على التحرير داليا عماد

حوار | «مرسول» : 150% حجم نمو الأعمال بنهاية النصف الأول من 2022 (فيديو)

أهل مصر
جانب من حوار أهل مصر مع كريم جمال مدير مرسول مصر
جانب من حوار أهل مصر مع كريم جمال مدير مرسول مصر

كشف كريم جمال مدير "مرسول" مصر، المتخصصة في توصيل الطلبات، أن سوق التوصيل في مصر يشهد تنوعا في مقدمي الخدمات، بما أوجد سباقا على تقديم الخدمات بصورة أفضل، في ظل تزايد وعي المستخدمين الذي أثرت فيهم جائحة كورونا، حيث أجبرتهم على الاعتماد على الخدمة، لما أتاحته من توفير جهد ووقت ومال.

وأكد "كريم" أن السوق المصرية لديها فرص قوية في التطور، في ظل التعداد السكاني الذي يزيد عن 100 مليون نسمة، بنسبة استخدام للإنترنت تتجاوز 79% من مستخدمي الهواتف الذكية، الأمر الذي يدعمه توجه الدولة نحو الشمول المالي، بما يزيد من الاعتماد على التكنولوجيا، في الحصول على مختلف الخدمات بشكل رقمي.

وقال كريم إن "مرسول"، بدأت في اتخاذ خطوات إيجابية، في ذلك الصدد بهدف تطوير حجم أعمالها، في ظل مطالبات المناديب بتحسين أوضاعهم الوظيفية، وشمولهم بمظلة قانونية، من خلال التعاون بين القطاع الخاص والدولة، لتوفير مزايا مبتكرة لبيئة عمل مناديب التوصيل، سواء بالشركة أو الشركات الأخرى.

نبحث مع «التضامن الاجتماعي» تأسيس نقابة لدعم المناديب

وأوضح كريم، أن الشركة حاليًا تخاطب وزارة التضامن الاجتماعي، لدعم مناديب التوصيل، والبحث في إمكانية تأسيس كيان، يوفر الحماية والتمكين للمناديب، مثل نقابة أو جمعية خاصة بهم.

وتابع كريم، أنه تم انجاز خطوات فعالة، في ذلك الإطار بمساعدة وزارة التضامن، لتوفير حماية أفضل للمناديب، ودعمهم بالوسائل اللازمة، وتقديم تسهيلات إجرائية لممارسة المهنة، مثل الحصول على وسيلة توصيل وتقديم دعم بنكي لهم، مشيرًا إلى أنه سيتم إعلان نتائج المفاوضات خلال وقت قريب.

ولفت كريم إلى أنه سيتم دعوة الشركات الأخرى العاملة بنفس المجال، للمشاركة في تلك المبادرة، بالتعاون مع الوزارة بهدف تكثيف وتوحيد الجهود، للوصول إلى حلول إيجابية، تدعم عمل المناديب.

جانب من اللقاء

تنافسية السوق

وصرح كريم جمال، بأن تطور تنافسية السوق أمر صحي ومطلوب، لأنه دائما يكون في مصلحه الجميع، مضيفا أن منظومة التوصيل، ترتبط بجميع عناصرها سواء كان العميل، الذي يبحث عن أفضل مقدم خدمة والمزايا التي تجذبه لها، والمندوب الذي يشكل حلقة وصل، ويبحث عن إطار وظيفي مستقر، وهو ما يشجع الشركة ويحفزها، على تقديم أفضل ما لديها ونشر خدماتها.

واستشهد كريم بما تنفذه "مرسول"، حيث تدرس بشكل مستمر آليات المنافسة، وسبل الوصول لصدارة حصة السوق، مع الحفاظ على مستوى الخدمة، التي تقدمها بالسوق، خاصة مع انفرادها بتقديم تلك النوعية من الخدمات.

أنواع خدمات مرسول

وذكر كريم، أن الشركة تقدم خدمتين في الوقت الحالي، الأولى هي "وصل أي حاجة"، وتحدد "مرسول" سعر الخدمة لأنها لا تقتصر على طلب عملية التوصيل فقط، ولكنها تشمل تقدير مسافة ومجهود، مثل التسوق أو الوقوف طابور للحصول على الخدمة وغير ذلك، مع عرض السعر يمكن للعميل الموافقة أو الرفض، حتى يتم التوافق على سعر مناسب، أما الخدمة الثانية تتمثل في طلب الطعام، ويكون السعر موحدا على جميع المنافسين، بينما تمنح "مرسول" خدمة التوصيل بسعر تنافسي، لتشجيع العملاء على الإقبال عليها.

توصيل الطعام يشكل 80% من حجم خدماتنا

وأوضح كريم، أن خدمة "وصل أي حاجة"، تستحوذ على أكثر من 20% من معاملات التطبيق، بينما تستحوذ معاملات المطاعم على نسبة 80%، مصرحا بأن الشركة تحاول تحقيق التوازن بين الخدمتين، خاصة أن "وصل أي حاجة"، هي الخدمة الأساسية التي تم بناء عليها فكرة التطبيق.

ونوه كريم إلى أن التطبيق يضم خدمات التوصيل إلى المكتبات ومتاجر لعب الأطفال، ومن المنتظر التوسع في تنوع مجالات التوصيل، إلى مختلف مقدمي الخدمات.

طرح خدمة الدفع الإلكتروني عبر التطبيق الشهر المقبل

وتابع كريم، أن تركيز استثمارات الشركة، يعتمد بقوة على تطوير الخدمة سواء على التطبيق أو حتى في الواقع، منوهاً بأن الشركة تضيف الدفع الالكتروني إلى التطبيق قريبًا، ومن المقرر البدء في مرحلة التدريب سواء للمطاعم الشريكة، أو حتى المناديب خلال الفترة المقبلة.

وبيًن كريم، أنه بمجرد طرح الخدمة، سيتم إضافة جميع المعاملات "أون لاين"، بما يدعم توجه الدولة نحو الشمول المالي، وتلبية احتياجات المجتمع الخدمية مثل سداد فواتير الكهرباء، مشيراً إلى أن الشركة تعتزم التعاون، مع عدد من مقدمي خدمات الدفع الإلكتروني، خلال الفترة القريبة المقبلة.

جانب من اللقاء

وتابع أن "مرسول" تعمل على تشجيع العميل، في التوجه إلى الدفع الإلكتروني، والاعتماد عليه في المعاملات، خلال استخدام التطبيق عبر طرح عروض مخصصة لذلك، حيث تقدم مزايا حصرية للناس لمستخدمي الدفع الالكتروني، بالإضافة إلى تنويع الشركاء.

وكشف كريم أن 35% من حجم طلبات التجارة الالكترونية في مصر، يتم تحصيلها "أون لاين" بما يتماشى مع الاتجاه العام للدولة في توطين الشمول المالي، خاصة أن فكرة استخدام التكنولوجيا في تنفيذ خدمات متعددة، يستهدف توفير الوقت والمجهود على العملاء.

150% نمو بحجم عمليات مرسول

ولفت كريم جمال، إلى أن حجم عمليات مرسول شهد نمواً بنسبة 150% بنهاية النصف الأول العام الجاري، في الوقت الذي تتنامي فيه الحصة السوقية للشركة، مضيفا أنها تستكمل توسعاتها خارج القاهرة، من خلال التركيز على توسيع الانتشار بالإسكندرية، بجانب تعزيز التواجد بالدلتا، خاصة مع العمل بـ 11 محافظة والتوسع بمحافظات جديدة مثل الدقهلية.

وأكد كريم، أن الشركة تستهدف تنمية الحصة السوقية اعتمادا على محافظات الدلتا، من خلال رفع عدد عملياتها بها، ثم الانتقال للتوسع بمناطق أخرى مثل الصعيد والقناة، مثل محافظة بورسعيد، والتي تشهد رواجا اقتصاديا وتعد مجالاً واعداً للتوسع.

وأوضح أن جزءًا من مخاطبات وزارة التضامن، يتناول دعم أهل الصعيد من خلال توفير فرص عمل مناسبة لهم، لافتاً إلى أنه يتم دراسة الطرق اللازمة لدعمهم في ذلك الصدد، بما يساعد الخدمة على الانتشار في ذلك النطاق الجغرافي، وتسهيل الحياة على أهلها باعتبار الصعيد مورد هام للسوق المصري، كعمالة وتقديم خدمات.

وأشار كريم، إلى أن أفريقيا تمثل سوقا بكرا لخدمات التكنولوجيا، لكن التوسع بها قرار تختص به المجموعة الأم، بما يناسب خططها وتطوير حجم أعمالها.

نتفاوض لرعاية الإبتكارات الطلابية

وأكد كريم، أن "مرسول" تتوجه خلال الفترة المقبلة إلى رعاية الأنشطة الطلابية بالجامعات، من خلال شراكات بهدف تشجيع الشباب، خاصة فئة رواد الأعمال، ودعم إبداع الطلاب الجامعيين، وتقديم ابتكارات متنوعة تفيد المجتمع، في المجالات المختلفة.

وقال كريم، إن شراكتنا مع النادي الأهلي، ورعايته ساهمت في دعم العلامة التجارية للشركة، من خلال ربط اسم الشركة بالنادي والأنشطة التفاعلية، التي نظمناها الفترة الماضية مثل المسابقات التي أطلقناها على مواقع التواصل الاجتماعي، بمشاركة لاعيبين من "الأهلي"، في الترويج لعروض التطبيق، مشيرًا إلى أن قرار تجديد الرعاية مع النادي الأهلي، قيد الدراسة خاصة وأن عقد الموسم الجاري لم ينتهِ.

وأضاف كريم، أن تطبيق مرسول يضم 2000 مطعم، ونعتبرهم شركاء نجاح، لافتاً إلى أن الفترة الماضية شهدت انضمام عدد كبير من العلامات التجارية إلى التطبيق، وجار حصرها، موضحا أن تركيز الشركة ينصب على جودة وتنوع خدمات المطاعم، والقيمة المضافة التي تتيحها بما يوفر مختلف تفضيلات العملاء.

آليات تطوير بيئة عمل مناديب التوصيل

ولفت كريم، إلى أن المندوب يمثل للشركة قيمة كبيرة، وبالتالي تتمثل مهمتنا في توفير أكبر قدر ممكن من التسهيلات، بما يوفر له بيئة عمل صحية، تساعده على تحقيق كسب مشروع حتى مع امتلاكه عملا أساسيا، يأتي ذلك بجانب إطلاق عروض تشجع العميل على إجراء معاملات كثيرة، بما يتيح تعددية للطلبات أمام المندوب، علاوة على تقديم حوافز في أوقات الذروة والزحام لدعم المناديب، مستشهدا بتنظيم المسابقات التحفيزية لتطوير التنافسية بين المناديب بعضهم البعض، من حيث عدد الطلبات والتقييم وغير ذلك ويتم إعلان النتيجة كما أننا نتواصل معهم بشكل مستمر عبر "واتساب" و"فيسبوك" كما يتم عقد برامج الولاء للمناديب، والتي تشمل تكريم أفضل 100 مندوب بالشركة.

وكشف، عن أن منظومة الشكاوى تعمل بالشركة على مدار 24 ساعة، ويتم عقد اجتماع يوميا لفحص أنواع الشكاوى، وبحث حلها بالتعاون مع المناديب، فضلا عن مناقشة العملاء في سبل تحسينها، من خلال مقابلة فعلية أو مكالمة هاتفية.

وبيًن كريم، أنه يتم عمل ما يسمى "ميستري شوبنج"، من خلال استخدام التطبيق وتنفيذ طلبات حقيقية، وتوظيف قاعدة بيانات بالخدمات ومراجعة رد الفعل على مختلف المستويات، العملاء أو الموظفين وتأثيره عما إذا كان هناك مخالفات، ويتم حصره واتخاذ إجراءات مشددة ضد جهة التوصيل أو المندوب.