المشرف العام على التحرير داليا عماد

داعش يطرد الآف الطوارق من مناطقهم المجاورة للجزائر

أهل مصر
داعش
داعش
اعلان

كشف تقرير لمنظمة إيموهاغ الدولية المعنية بشؤون الطوارق، أن تنظيم داعش طرد الاف الطواري من مناطقهم شمال مالي بالقرب من الحدود الجزائرية وصل آلاف اللاجئين المعدمين إلى قرى وهجر في شمالي مالي المجاورة للجزائر قادمين من بوركينافاسو، وصل نحو 5 آلاف منهم إلى بلدة غوسي التابعة إداريا لمدينة تمبكتو التاريخية والبعيدة عن العاصمة باماكو بألف كيلومتر. وفي تسجيل فيديو خاص لموقعنا، قالت لاجئة من الطوارق "جئنا إلى غوسي هربا من التنظيم والسلطة اللذين طردونا.. نحن جوعى لا مأوى ولا سقف نجلس تحته.. لا طعام ولا حتى غالونات للماء.. نواجه الموت".

وقالت "ورتلا"، كنت في حدود بوركينافاسو أعتاش من بيع الفحم في السوق.. لقد طردونا أتباع داعش من ذلك السوق ولا شئء نقوم به هنا". وقال رئيس منظمة إموهاغ الدولية من أجل العدالة، إن هؤلاء اللاجئين يواجهون خطرا مزدوجا في كل من مالي وبوركينافاسو، فالتنظيم يطاردهم في كلتا الدولتين. وكان شمال مالي سقط في مارس-أبريل 2012 تحت سيطرة جماعات مسلحة ومتشددة، طرد القسم الأكبر منها لاحقاً إثر تدخل عسكري بدأ في يناير 2013 بمبادرة من فرنسا، ويتواصل مع برخان. لكن مناطق بأكملها لا تزال خارج سيطرة القوات المالية والفرنسية والأمم المتحدة.

إقرأ أيضاً:
اعلان