المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

هل سينفجر الصاروخ الصيني قبل وصوله الأرض؟ تعرف على السيناريو المتوقع

أهل مصر
سقوط الصاروخ على سطح الأرض
سقوط الصاروخ على سطح الأرض

يترقب العالم لحظة دخول الصاروخ الصيني لونغ مارش 5 بي الغلاف الجوي، تشير التوقعات إلى أن من المستبعد أن يؤثر سقوط الصاروخ على سطح الأرض، إلا أن حركته الطائشة تثير تكهنات حول تلك الفرضية.

الصاروخ الصيني

أكدت وزارة الخارجية الصينية أن معظم حطام الصاروخ سيحترق عند دخول الغلاف الجوي ومن المستبعد بشدة أن يسبب أي ضرر، وذلك بعدما قال الجيش الأميركي إن قيادة الفضاء الأميركية تتابع ما وصفه بدخول خارج عن السيطرة للصاروخ عبر الغلاف الجوي.

وقال مركز المراقبة والتتبع الفضائي الأوروبي على موقعه الإلكتروني إن احتمالات تأثير الصاروخ على مناطق مأهولة على الأرض "ضعيفة". لكنه أشار إلى أن عدم السيطرة على حركة الصاروخ تجعل أي تكهنات غير مؤكدة.

سقوط الصاروخ الصيني

وكان جوناثان ماكدويل عالم الفيزياء الفلكية قد أبلغ رويترز في وقت سابق أن هناك احتمالا بسقوط أجزاء من الصاروخ على الأرض، وربما في منطقة سكنية مثلما حدث في مايو أيار 2020 عندما سقطت أجزاء من الصاروخ (لونج مارش 5 بي) الأول على ساحل العاج، مما ألحق أضرارا ببعض المباني وإن لم ترد أنباء عن إصابات بشرية.

ونشر مركز الفلك الدولي صورة لحطام الصاروخ الصيني من الولايات المتحدة قبل سقوطه، وهي تظهره مجزءاً إلى أقسام بسبب دوران قطعة الصاروخ حول نفسها بسرعة هائلة.

وقال المركز، في تغريدة على "تويتر": "البعض ظن هذه الصورة لأقمار ستار لينك، وهذا غير صحيح، هي فعلا لحطام الصاروخ الصيني من أميركا صباح اليوم قبل سقوطه، وهي تبدو متقطعة بسبب دوران قطعة الصاروخ حول نفسها بسرعة ما يؤدي لاختلاف مقدار انعكاس أشعة الشمس نحو الأرض لتبدو بشكل متقطع يشبه أقمار ستار لينك."

وقال مركز دراسات العودة المدارية والحطام (كوردس) التابع لمؤسسة الفضاء الجوي الأميركية، وهو مركز للأبحاث والتطوير يركز على الفضاء، إن أحدث توقعاته بشأن عودة الصاروخ تشير إلى أنه سيدخل الغلاف الجوي في حدود أربع ساعات قبل أو بعد الساعة 0330 بتوقيت غرينتش يوم الأحد.

ومن جانبه، قال بيان للمعهد المصري للبحوث الفلكية على فيسبوك: " من المتوقع دخول الصاروخ للغلاف الجوي للأرض خلال الفترة من الساعة الثالثة و12 دقيقة إلى الساعة الخامسة و11 دقيقة من فجر يوم 9 مايو 2021 بتوقيت القاهرة."

ويتقلص ارتفاع جسم الصاروخ منذ الأسبوع الماضي، لكن سرعة الانخفاض لا يمكن تحديدها بسبب متغيرات في الغلاف الجوي لا يمكن التنبؤ بها.