المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

جدري القرود.. هل هذا ما تنبأ به بيل جيتس؟

أهل مصر
بيل جيتس.jpg
بيل جيتس.jpg

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، تحذيرات سابقة لمؤسس شركة "مايكروسوفت" بيل غيتس يتنبأ فيها من هجمات إرهابية محتملة بالجدري وأوبئة أخرى قد تظهر في المستقبل.

وقبل 6 أشهر قال غيتس في مقابلة صحفية خلال مؤتمر ميونيخ الأمني السنوي بألمانيا إن وباء جديدا محتملا “قد ينشأ من عامل ممرض مختلف عن عائلة فيروس كورونا”، لافتا إلى أن “تكلفة الاستعداد للوباء القادم ليست كبيرة، إذا تحركنا مبكرًا في المرة المقبلة”.

ودعا بيل جيتس خلال المقابلة حكومات العالم إلى ضرورة الاستعداد للأوبئة في المستقبل، مناشدًا منظمة الصحة العالمية استثمار مليار دولار سنويًا لتشكيل فرقة عمل ذات صلة.

وذكر نشطاء “تويتر” أن هناك مؤامرة خلف ظهور الأوبئة، خاصة مع تنبأ بيل غيتس قبل سبع سنوات بانتشار مرض خطير، ليتفشى فيروس كورونا بعدها بـ5 سنوات، فيما رجّح آخرون أن تكون جهات أو أفراد وراء تفشّي هذه الفيروسات.

من جانبها، قالت منظمة الصحة العالمية إنها تتوقع تحديد المزيد من حالات الإصابة بمرض جدري القرود مع توسيع نطاق المراقبة في البلدان التي لا يوجد فيها المرض عادة.

وأضافت الصحة العالمية أنه حتى يوم السبت، تم الإبلاغ عن 92 حالة مؤكدة و28 حالة مشتبه بها من جدري القرود من 12 دولة عضوا غير موبوءة بالفيروس، مؤكدة أنها ستقدم المزيد من الإرشادات والتوصيات في الأيام المقبلة للبلدان حول كيفية التخفيف من انتشار جدري القرود.

وفي بيان جديد، قالت الصحة العالمية إنه تم تسجيل أكثر من 100 إصابة مؤكدة أو مشتبه بها ومعظمها في أوروبا.

قال مؤسس شركة “مايكروسوفت”، بيل غيتس، إن خطر الإصابة بفيروس كورونا بات منخفضا، مرجحا احتمال ظهور وباء جديد خطير في المستقبل.

وكشف بيل غيتس في تصريح له على قناة “سي إن بي سي” أن “وباء جديدا من المحتمل أن ينشأ من عامل ممرض مختلف عن عائلة فيروس كورونا”، مشيرا إلى أن خطر الإصابة بكورونا انخفض بعد اكتساب سكان العالم لمستوى معين من المناعة.

وأكد على أن “تكلفة الاستعداد للوباء القادم ليست كبيرة، الأمر ليس مثل تغير المناخ. إذا كنا عقلانيين، نعم، في المرة القادمة سنلحق بها مبكرا”.

ونوه المتحدث بضرورة الاستثمار في التكنولوجيا الطبية من أجل مجابهة الجائحة القادمة.

ويوم 9 ديسمبر 2021، ظهر مؤسس ميكروسوفت، بيل غيتس في الساحة، مجددا، مبشرا بتاريخ انتهاء الجائحة، التي خطفت أرواح الملايين حول العالم.

وأفادت وكالة بلومبيرج الأمريكية، الأربعاء، أن مؤسس مايكروسوفت توقع انتهاء خطورة كورونا بحلول منتصف عام 2022.

كما رجح أن يصبح تطعيم الناس “سنوياً” مع كل خريف، بلقاح خليط مضاد للإنفلونزا وكورونا في آن واحد.

وأعرب رابع أغنى أغنياء العالم، عن خيبة أمله من التطورات الوبائية للعام 2021، معتبرا أنها لم تحقق تحسنا كبيرا في مكافحة الوباء، موضحا أن العام الحالي شهد ارتفاعا في عدد الوفيات عن العام الذي سبقه.

وأبدى بيل غيتس استغرابه من حجم الرفض الذي واجهته حملات التشجيع على تلقي اللقاح أو وضع الكمامات، لافتاً إلى أنه لم يكن يتوقع بعض ردود الفعل التي حصلت في هذا الشأن.

أما في ما يتعلق بالمتحور الجديد، الذي أعلنت منظمة الصحة العالمية أمس أنه أكثر انتشار، لكن أقل فتكاً، فقال: “ليس هناك شك في أن متغير أوميكرون مثير للقلق.. ولكن العالم بات أكثر استعدادًا للتعامل مع المتغيرات المحتملة أكثر من أي وقت مضى”.

وقدّر غيتس أن تشهد المجتمعات بشكل مستمر تفشي فيروسات وأوبئة مماثلة، إلا أنه أكد أن أدوية جديدة ستظهر لمعالجة أي جائحة مستقبلية”.

كما اعتبر أن اللقاحات والأدوية المضادة للفيروسات، ستقلل بنسبة 50% من الفيروسات ومنها كورونا”.