المشرف العام على التحرير داليا عماد

بدء انتظام العمل بمجمع الألومنيوم.. ووزارة قطاع الأعمال تدرس مطالب العمال

أهل مصر
مجمع الالمونيوم
مجمع الالمونيوم
اعلان

بدأ العمل يعود تدريجيا بشركة مصر للألومنيوم والتابعة للشركة القابضة للصناعات الهندسية والمعدنية، وكان العاملون بالشركة قد نظموا وقفة احتجاجية بمقر الشركة، مطالبين بصرف مستحقاتهم من الأرباح السنوية، على الرغم من التأكيدات والمفاوضات التي تمت مع ممثلي العمال للوصول لحل نهائي بصرفها.

وكشفت مصادر أنه كان من المقرر أن يقوم العمال بصرف الأرباح السنوية خلال الفترة الحالية بواقع قيمة الأجر الأساسى فى5 شهور بدلا من 12 شهر كما كان متبع، وذلك وفقا للمفاوضات التى تمت عقب قيام العمال بالاحتجاج لنفس الأمر في نوفمبر الماضي، إلا أنه لم يتم ذلك حتى الأن وذلك بسبب تحقيق الشركة خسائر خلال العام المالي الحالي.

وأوضحت أن حجة الشركة القابضة للصناعات المعدنية في عدم صرف الأرباح السنوية استنادا إلى كتاب دورى سابق صادر من وزير قطاع الأعمال العام، هشام توفيق، إلى أن الشركات التابعة وهى 8 شركات قابضة، وذلك بشأن توزيع مكافآت الشركات التابعة الخاسرة، حيث جاء بالخطاب، أنه وبالإشارة إلى الكتاب الدورى رقم 1532 بتاريخ 18 / 9 / 2018، فيرجى التكرم أن يتضمن العرض على الجمعيات العمومية للشركات التابعة القادمة أنه فيما يخص الشركات الخاسرة التى تحسنت مؤشرات أدائها عن العام المالى السابق، فإنه يجوز للجمعية العمومية النظر فى صرف مكافآت تحسن أداء لمجلس إدارة هذه الشركة عن العام المالى السابق بحد أقصى ثلثي المبلغ المحدد للصرف للشركة الرابحة نفس المبلغ، وأما فيما يخص العاملين بهذه الشركات، فيجوز للجمعية العمومية النظر فى صرف مكافآت تحسن أداء عن العام المالى السابق فى حدود 10% من التخفيض فى الخسائر وبحد أقصى ستة أشهر من الأجر الأساسى.

وجاء بالكتاب الدوري أيضًا، أنه فيما يخص الشركات التابعة الخاسرة والتى لم تتحسن مؤشرات أدائها عن العام المالى السابق، فعلى الجمعية العمومية مراعاة عدم صرف مكافآت لمجلس إدارتها أو للعاملين بها تحت مسمى مكافأة ميزانية أو أي مسمى آخر.

ومن جانبه قال المهندس خالد الفقى ،نائب رئيس اتحاد عمال مصر ورئيس النقابة العامة للعاملين بالصناعات الهندسية والمعدنية وعضو مجلس ادارة الشركة القابضة للصناعات المعدنية ، أن بالفعل قام عمال مجمع الألمونيوم بالاعتصام نظرا لعدم صرف مستحقاتهم من الارباح السنوية، مطالبين بصرف مستحقاتهم ،ولكن تم فض الاعتصام من قبل العمال.

وأوضح الفقى فى تصريح خاص لـ "أهل مصر" أن السبب فى عدم صرف الأرباح هو خسارة الشركة والتى تجاوزت أكثر من مليار ونصف مليون جنيه، مضيفًا أنه كان من المفترض أن يتم صرف أرباح سنوية للعمال من 34 لـ 38 شهرًا ، ولكن بسبب الخسارة لم يتم صرف أي أرباح.

وتابع قائلاً: "سبب الخسارة هو ارتفاع أسعار الطاقة المتمثلة في الكهرباء حيث أن تكلفة سعر الكهرباء لإنتاج الطن تصل إلى 45% من إجمالى سعر التكلفة وهذه خسارة مروعة"، لافتًا إلى أن وزارة قطاع الأعمال تقوم بدرس مطالب العمال ونحن فى انتظار القرار.

إقرأ أيضاً:
اعلان