المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

الحلقة 25 من الاختيار 2 جسدت بطولاتهم.. تعرف على قصة 16 شهيدا في حادث الواحات

أهل مصر
شهداء حادث الواحات
شهداء حادث الواحات

عرضت أحداث الحلقة 25 من مسلسل الاختيار 2، مشاهد استشهاد قوات الشرطة البواسل في عملية إرهابية خسيسة بمنطقة الواحات، والتي وقعت في أكتوبر عام 2017، وسقط على إثرها 16 شهيدا وخلفت نحو 13 مصابا، كما قام الإرهابيون باحتجاز النقيب محمد الحايس قبل أن تنجح قوات الجيش في تحريره وتصفية الإرهابيين.

ونحاول في السطور القادمة أن نسترجع ذكريات هذا الحادث الأليم، ونسلط الضوء على حياة هؤلاء الشهداء الأبرار الذين سطروا أسمائهم بحروف من نور في الدفاع عن مصرنا الحبيبة.

حادث الواحات

في 20 أكتوبر عام 2017 قام الإرهابي الليبي عبدالرحيم المسماري، بالاشتراك مع الضابط الخائن عماد الدين أحمد وجماعتهم الإرهابية، بتنفيذ عملية عدائية استهدفت قوات الشرطة بالمنطقة الصحراوية في الكيلو 135 طريق الواحات البحرية، بعمق 35 كيلو متر داخل الصحراء، والتي نتج عنها استشهاد 16 من قوات الأمن وإصابة نحو 13 آخرين.

الداخلية تثأر لشهداء الواحات

في 27 أكتوبر وقبل مرور أسبوع على حادث الواحات قررت الأجهزة الأمنية الثأر لشهداء الواجب بمداهمة أوكار ومعسكرات خلية الواحات الإرهابية بطريق "الخارجة - أسيوط" بالقرب من الكيلو 175، حيث قتلت الشرطة 13 إرهابيا.

التحقيق في حادث الواحات البحرية

كانت النيابة العامة أحالت المتهمين في "حادث الواحات" إلى محكمة الجنايات العسكرية، وكشفت التحقيقات أن المتهم الرئيسى في "حادث الواحات" الإرهابي الليبي عبدالرحيم محمد عبدالله المسماري، تدرب وعمل تحت قيادة الإرهابى المصري الذي تم قتله من قبل قوات الأمن "عماد الدين أحمد"، وشارك في العملية الإرهابية التي استهدفت رجال الشرطة بالواحات، واختطاف النقيب محمد الحايس.

وتبين من التحقيق أن المسماري تلقى تدريبات بمعسكرات داخل الأراضى الليبية، وكيفية استخدام الأسلحة الثقيلة وتصنيع المتفجرات وتسلل لمصر لتأسيس معسكر تدريب بالمنطقة الصحراوية بالواحات، تمهيدا لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تجاه دور الكنايس وبعض مننشآت الدولة الحيوية.

تنفيذ حكم الإعدام في الإرهابي عبدالرحيم المسماري:

وفي يوم السبت 27 يونيه 2020، تم تنفيذ حكم الإعدام على الإرهابي عبدالرحيم محمد عبدالله المسماري، العقل المدبر لحادث الواحات.

أسماء شهداء حادث الواحات البحرية ونبذة عن حياتهم:

1- الشهيد العميد امتياز إسحاق محمد كامل:

ولد بحي العباسية في محافظة القاهرة، عمل بإدارة العمليات الخاصة بالأمن المركزي، وانتقل إلى مركز الرحمانية بمحافظة البحيرة، وشهد له الأهالي بسمعته الطيبة واللجوء إليه عند المواقف الصعبة، وأطلقوا عليه لقب "أسد الواحات".

بعد استشهاده أطلقت محافظة القاهرة اسم الشهيد العميد امتياز محمد كامل اسحق، على مدرسة العباسية الثانوية بنات التابعة لإدارة الوايلى التعليمية، وذلك تكريما لاسم الشهيد الذى قدم حياته فداءا للوطن، أثناء مواجهة الإرهاب بطريق الواحات، كما تم تكريم أسرة الشهيد.

2- الشهيد المقدم أحمد فايز:

ولد المقدم أحمد فايز بقرية ديرمواس بمحافظة المنيا، تخرج في كلية الشرطةعام 1995، والتحق بالأمن الوطني، وكان شاهد الإثبات الأول بقضية "خلية الصواريخ" والمسئول عن ضبط المتهمين وعددهم 36 متهما، كما تولى مسئولية جمع التحريات فى قضية "جند الشام" وقبض على عدد من المتهمين، وكان الشهيد أحمد فايز من الضباط المشهود لهم بالكفاءة المهنية والتدريبية العالية، ومن ضمن فرقة "المهام الخاصة" المكونة من ضباط الأمن الوطني والقوات الخاصة.

3- الشهيد المقدم أحمد جاد:

ولد في عام 1976 بمحافظة الجيزة، التحق بكلية الشرطة عام 1996 وتخرج منها عام 2000، عمل معاون مباحث في قسم شرطة بولاق الدكرور، وانتقل بعدها للعمل في جهاز الأمن الوطني، واستمر عمله فيه حتى استشهاده عام 2017.

عرف عن المقدم الشهيد أحمد جاد حبه لعمل الخير، ومساعدة المحتاجين والفقراء.

4- الشهيد المقدم محمد وحيد حبشي مصيلحي:

من مواليد محافظة المنيا، وهو نجل اللواء وحيد حبشي، نائب مدير أمن السويس الأسبق، وكان متزوجا ولديه طفلين، "جودي" 6 سنوات و"أحمد" 4 سنوات، وهو الابن الأكبر لوالده ، وعمل بعد تخرجه من كلية الشرطة معاون مباحث بقسم شرطة المنيا، ثم انتقل للعمل بوحدة مباحث مركز المنيا، ومنها إلى جهاز الأمن الوطني بالقاهرة.

ترقى إلي رتبة مقدم، وكان ضمن المأمورية التي استهدفت بؤرة إرهابية خارجة عن القانون في منطقة الواحات البحرية.

5- الشهيد الرائد محمد عبدالفتاح سليمان:

من مواليد محافظة المنيا، وينتمي لعائلة "المغايتة" بقرية الرحمانية مركز دير مواس جنوب المنيا، كان متزوجا وله بنتان، الكبرى 9 سنوات والصغرى 5 سنوات، والده مهندس زراعي بالمعاش، وشقيقه الوحيد يعمل رئيس نيابة بمحافظة أسيوط.

6- الشهيد الرائد أحمد عبدالباسط محمد أحمد:

من مواليد عام 1985 بقرية كفر الخضرة بمركز الباجور التابع لمحافظة المنوفية، انتقل بعدها للعيش مع أسرته بمحافظة القاهرة، له أخ وحيد تخرج من كلية الشرطة عام 2017.

قرر محافظ المنوفية الأسبق إطلاق اسم الشهيد الرائد أحمد عبدالباسط على المدرسة الثانوية التجارية للبنات بالباجور، ومركز شباب قرية كفر الخضرة، تخليدًا لذكراه وبطولاته.

7- الشهيد النقيب كريم أسامة فرحات:

من مواليد 1989، التحق بكلية الشرطة عام 2006 وتخرج بها عام 2010، شهد له الجميع بحسن الخلق والتضحية ومساعدة المحتاجين، استشهد في العملية الإرهابية الخسيسة بمنطقة الواحات عام 2017.

8- الشهيد النقيب أحمد طارق زيدان:

التحق بكلية الشرطة عام 2009 وتخرج عام 2013، عمل بقوات العمليات الخاصة، ضمن قطاع سلامة عبدالرؤوف، وكان أحد الضباط الأساسيين في التشكيلات التي تخرج في مداهمات مستمرة ومتكررة ضد العناصر الإرهابية، ولتنفيذ مهام صعبة، لما أثبته من كفاءة عالية أهلته لذلك.

كان الرائد الشهيد أحمد طارق زيدان، أحد أهم عناصر العمليات الخاصة في حادث الواحات، وكان ضمن الصفوف الأولى في المعركة، ليبدأ في الاشتباك مع العناصر الإرهابية فور وصولهم إلى مكان تواجدهم، إلا أن القدر شاء أن يصاب أثناء المعركة ببتر في القدم، استحال معه استكمال تواجده في ميدان المعركة، واستشهد على إثر هذه العملية الجبانة.

9- الشهيد النقيب إسلام محمد مشهور:

عمل بقطاع الأمن المركزي، ضمن قوات معسكر سلامة عبدالرؤوف، أطلق على نفسه لقب "خريج المدرعة"، عمل والده بالقوات المسلحة وترقى إلى رتبة لواء، تأثر بوالده وانضباطه العسكري، عرف عنه احترامه للناس وتقديره لهم واحترامهم له أيضا.

في ظهر يوم الخميس 19 أكتوبر 2017، كان من المقرر عودة الشهيد إلى المنزل، أجرى والده اتصالا به، أخبره أنه في القطاع وسيعود للمنزل بعد ظهر الجمعة 20 أكتوبر، وفي اليوم التالي، كان الشهيد من بين الأبطال الذين داهموا وكرًا إرهابيا لعناصر تنظيم داعش الإرهابي بالواحات، واستشهد مبتسما، بعدما نطق الشهادتين.

10- الشهيد النقيب عمرو صلاح:

ولد بمحافظة القاهرة، التحق بكلية الشرطة عام 2008 وتخرج منها عام2012.

التحق بعد التخرج بإدارة العمليات الخاصة، وتمت ترقيته إلى رتبة رائد بعد استشهاده، وكان يستعد لزفافه بعد شهرين من استشهاده.

شارك في العديد من العمليات ضد العناصر الإرهابية، وحصل على العديد من الدورات القتالية والرماية واللياقة البدنية.

شارك في فيلم "الخلية"، ودرب أبطال العمل على فنون القتال واستخدام السلاح، وارتداء ملابس الشرطة بطريقة مناسبة، مما جعل زملاءه يطلقون عليه لقب "بطل السينما والواقع".

11- الشهيد النقيب أحمد حافظ شوشة:

ولد في 9 يناير عام 1990، والتحق بكلية الشرطة عام 2008 وتخرج منها عام 2012.

التحق بقطاع الأمن المركزي، والعمليات الخاصة،أثبت قدرته وكفاءته العالية في جميع المهام التي أسندت إليه، تم اختياره في العديد من العمليات الأمنية الهامة، لما يتمتع به من كفاءة عالية وانضباط عسكري فريد.

12- الشهيد رقيب أنور محمد الدبركي:

شهد له الجميع بدماثة أخلاقه، وعرف بانضباطه العسكري وتنفيذ مختلف المهام التي تسند إليه، وبعد استشهاده تقرر إطلاق اسمه على مدرسة الرحاب الابتدائية بذات الكوم في منشأة القناطر التابعة لمحافظة القليوبية، تخليدا لذكراه وبطولته الخالدة.

13- الشهيد مجند بطرس سليمان مسعود:

ومن ضمن الشهداء الذين راحوا في حادث الواحات، المجند بطرس سليمان مسعود، والذي أطلق محافظ المنيا اسمه على مدرسة الأمل المشتركة بمركز أبو قرقاص تخليدا لبطولته، وقال المحافظ إن إطلاق اسم الشهيد على المدرسة يأتي تقديرًا وتكريمًا لروح الشهيد ولما قدمه مع شهداء مصر من تضحيات للحفاظ على أمن واستقرار البلاد، فوجب علينا تخليد ذكراهم العطرة، موضحًا أن ما قدمه الشهداء سواء من الجيش أو الشرطة سيظل تاج على رؤوسنا.

14- الشهيد مجند عمر فرغلي أحمد:

من مواليد محافظة المنيا، حاصل على الشهادة الإعدادية، ولم يتزوج، وترتيبه بين أشقائه الأوسط، وشقيقه الأكبر محمد فرغلى، مات العام الماضي غرقًا، وأخوة عبد الرحمن فرغلى، حاصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية، وشقيقته ولاء فرغلى بكالوريوس خدمة اجتماعية وشقيقته سماء فرغلي دبلوم تجارة، استشهد عن عمر 23 عاما.

15- الشهيد مجند حسن زين العابدين محمد:

ومن ضمن الشهداء من المجندين الذين استشهدوا في "حادث الواحات"، الشهيد مجند حسن زين العابدين محمد، والذي استشهد في المواجهات التي جرت من العناصر الإرهابية في الواحات البحرية، وشيع جثمانه الآلاف من أبناء محافظة سوهاج، وكان في استقبال وصول جثمانه من القاهرة، الدكتور أيمن عبدالمنعم محافظ سوهاج وقتها، واللواء عمر عبدالعال مدير الأمن، وتم تكريمه بجنازة عسكرية مهيبة.

وكان يقيم الشهيد في نجع الرملة قرية القرعان دائرة مركز جرجا، حاصل علي دبلوم، وكان يتبقي له 28 يوما وينهي خدمته العسكرية، وله 3 أشقاء علي، حاصل علي دبلوم تجارة، وبسام حاصل علي ليسانس أصول دين، وتم تجنيده في القوات المسلحة، وعرفات طالب بالمرحلة الإعدادية، وله شقيقة تدعى هالة، متزوجة، ووالده يعمل سائق، ووالدته ربة منزل.

16- الشهيد مجند محمود ناصر رجب:

ومن بين الشهداء من المجندين الذين طالتهم يد الغدر والخيانة بحادث الواحات، المجند محمود ناصر رجب، وهو من مواليد قرية"أم قمص"، ببندر ملوي التابعة لمحافظة المنيا، وشيعت جنازته بحضور الآلاف من أبناء المحافظة الذين حزنوا على فراق ابنهم الذي مات وهو يدافع عن تراب بلده الحبيبة مصر.

مسلسل "الاختيار 2" تأليف هانى سرحان، وإخراج بيتر ميمي، وإنتاج شركة سينرجي وبطولة كريم عبدالعزيز، أحمد مكى، إياد نصار، بشرى، إنجى المقدم، أسماء أبواليزيد، طارق صبري- هادي الجيار، إسلام جمال، أحمد داش، محمد علاء، سامح الصريطي، عمر الشناوي، محمد جمعة، سلوى عثمان، أحمد حلاوة، أحمد شاكر عبداللطيف وعدد من الفنانين الشباب.

عاجل
عاجل
تونس.. نقل راشد الغنوشي للمستشفى العسكري للمرة الثانية خلال يومين