المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

الذهب الأصفر يزين حقول البحيرة.. والأهالي: بيكفّي مصاريفه ومفيش حاجة متوفرة (صور)

أهل مصر
حصاد القمح في البحيرة
حصاد القمح في البحيرة

تتزين حقول مدن وقرى محافظة البحيرة بالذهب الأصفر الذي أطلق على القمح، حيث تشتهر المحافظة بزراعة مساحات شاسعة من القمح، كما يغلب عليها الطابع الريفي نظرا لزيادة الظهير الزراعى بها.

وتعتبر فترة حصاد القمح عمل موسمي للعمالة الغير منتظمة لشباب محافظة البحيرة، وحرصت عدسة أهل على معايشة الأهالي في تلك الفترة، في البداية يقول الحاج علي أبو عبدالله إن زراعة القمح تعد من أهم المحاصيل الأساسية بالنسبة لهم.

وتابع أنه يزرع القمح لتوفير جزء منه لعائلته طول العام، ويبيع ما تبقى من الحصول، مشيرا إلى أن الدخل الناتج من بيع المحصول يغطي تكاليف الزراعة فقط، وذلك في العديد من السنوات.

وأشار إلى أن موسم زراعة القمح يبدأ من شهر 9 على أن يأتي الحصاد في شهر 4، مضيفا أنه يتطلب المزيد من الجهد والعناء وكذلك الأموال، حيث أن الإنتاج هذا العام أقل من العام السابق، بالتزامن مع ذلك يزداد السماد الخاص به.

حصاد القمح في البحيرة

وأشار محمود راضي أحد الشباب العامل في حصاد القمح إلى أنهم ينظرون تلك الفترة من العام للآخر، لافتا أن ساعة العمل لهم تبلغ قيمتها 40 جنيها، مضيفا أنه لا يفضل تقاضي أموال حيث يأخذ أجره قمح من أصحاب الأراضي التي يعمل بها، مشيرا إلى أن هذا العام مرهق بعض الشيء كونهم يعملون في نهار رمضان لاسيما أن هناك ارتفاعا شديدا في درجات الحرارة.

حصاد القمح في البحيرة

فيما ذكر عمرو غالب أحد سكان قرية الكوم الأخضر بمركز حوش عيسى، أن هناك شونة الخربة التي تم تطويرها ضمن المبادرة الرئاسية منذ ٤ سنوات مغلقة، مما جعلهم عرضة لاستغلال القطاع الخاص والتجار معدومي الضمير.

وتابع غالب، أن الشونة متوقفه ولم تستلم حبة قمح واحدة حتى الآن على الرغم من أنها تتسع لـ ١٥ ألف طن ومجهزة على أعلى مستوى، وبها مولد يتجاوز ثمنه 3 ملايين جنيه، مضيفا أن هناك رغبة في عدم تشغيلها من قبل إدارة بنك الائتمان الزراعي بدمنهور لعدم تشغيلها.

وكشف أن أن هناك اكتفاء بشونة تبعد عنها ٥ كيلو غير مجهزة وتستلم على التراب ولا تتسع إلا لـ ٥٠٠ طن فقط.

حصاد القمح في البحيرة

حصاد القمح في البحيرة

وأوضح أن بعض التجار والموظفين ضعاف النفوس، وهذا الأمر لإجبار الفلاح على بيع القمح لهم بأقل من الثمن المحدد، مؤكدين أن الموضوع المتعلق بالشون يقع تحت تصرف مصطفى غانم رئيس قطاع بنك الائتمان الزراعي بالبحيرة.

ومن جانبه صرح المهندس مصطفى غانم رئيس قطاع بنك الائتمان الزراعي بمحافظة البحيرة، أنه يوجد عجز في العمالة والموظفين وإلى الآن لم يتم توفير أمين شونة لتشغيلها هذا العام.

حصاد القمح في البحيرة

حصاد القمح في البحيرة