المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

ريم تطلب الخلع من زوجها: مضيع فلوسه على الجواز العرفي ورافض يدفع مصاريف مدرسة ابنه

أهل مصر
 دعوى خلع
دعوى خلع

لم تتخيل ريم أن زوجها الذى جعلها تعود للعمل من أجل أن تساعده في نفقات المنزل ومصاريف طفلهما واحتياجاته الخاصة؛ بحجة أن عليه ديوان ويريد أن يساعد أهله؛ لتكتشف حقيقته المريرة بأنه ينفق كل أمواله على الزواج العرفي والعلاقات النسائية؛ مما يجعلها تقف داخل محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع بعد 7 سنوات من الزواج مبررة ذلك بقولها: "كنت بطحن فى الشغل وأسيب ابني فى الحضانة وأحيانا عند والدتي عشان أقدر أوفر فلوس للبيت، وهو مقضيها شقق مفروشة وجواز عرفي ورفض يدفع مصاريف ابنه وأنا بقدم ليه فى المدرسة".

وقالت الزوجة فى مستهل حديثها لـ"أهل مصر": "بداية تعارفنا كان بيحاول إنه يكلمني لكن أنا كنت بقفل معاه أي حوار وكلامي كله معاه اللى عايزنى يجى من باب بيتنا، وفعلا بعد محاولات معايا اتقدم ليا وقال لى إنه كان بيختبرنى بس مش أكتر، وسمعني أحلى كلام في فترة الخطوبة، لحد ما تم الجواز وكانت الحياة أول سنتين ثلاثة مستقرة ومبسوطين وفرحانين بابننا اللى ربنا كرمنا بيه، لحد ما بدأ يتغير تدريجيا وكل ما أطلب منه فلوس مش معاه، وعلى الرغم انه هو اللى قعدني فى بداية جوازنا من الشغل خلانى رجعت الشغل تانى عشان أساعد فى مصاريف البيت والطفل عشان هو عليه ديون وبيساعد أهله ماديا، وكل دا كان كذبة منه، أنا انطحن فى الشغل وهو يروح يصرف فلوسه على الستات والجواز العرفي كل كام شهر مع واحدة".

وتابعت ريم حديثها: "اكتشفت الحقيقة دى لما أخويا شافه مع واحدة داخل شقة مفروشة وسأل البواب واكتشف إنه كل فترة بيتجوز واحدة ويجيبها الشقة كام شهر ويغير، وأخويا خدنى وشوفت بعنيا جوزي مع واحدة فى شقة، وطلبت منه يطلقنى لكن رفض وأنا استحالة أعيش مع واحد زيه، فعشان كدا رفعت دعوى الخلع ومازالت الدعوى منظورة أمام القضاء".

عاجل
عاجل
الرئيس السيسي لنظيره الكونغولي: مصر لن تقبل المساس بأمنها المائي