اعلان

قبل الألعاب الأولمبية.. اختفاء المهاجرون والمشردون من شوارع باريس

اولمبياد باريس
اولمبياد باريس

تم نقل ما لا يقل عن 500 مهاجر ونازح من العاصمة إلى المناطق الريفية والبلدات الصغيرة في فرنسا، بينما تستعد باريس لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2024 في شهري يوليو وأغسطس.

وينظر النشطاء الإنسانيون وبعض السلطات المحلية إلى هذه الخطوة على أنها محاولة لإخفاء المشردين قبل الحدث.

ووفقا لموقع “روسيا اليوم”، أعرب بعض رؤساء البلديات الإقليميين عن مخاوفهم بشأن الوافدين الجدد إلى مناطقهم. وأكد سيرج جروارد، عمدة مدينة أورليانز في وسط فرنسا، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 100 ألف نسمة، للصحفيين يوم الاثنين أن هناك شائعات بأن هذه الخطوة تهدف إلى تطهير الشوارع في العاصمة قبل الألعاب الأولمبية.

وقال جروارد إن ما يصل إلى 500 مهاجر بلا مأوى وصلوا إلى المدينة دون علمه المسبق.

وأضاف: "لست متأكدا، لكن من الواضح أن المصادفة مثيرة للقلق" . وأوضح أنه يُعرض على الوافدين الجدد الإقامة لمدة ثلاثة أسابيع في فندق على نفقة الدولة.

لكن يُتركون بعد ذلك لتدبر أمورهم بمفردهم. وقالت نائبة رئيس بلدية ستراسبورغ فلوريان فاريراس لوكالة فرانس برس إنها تواجه مشاكل مماثلة، واصفة الوضع بالغامض.

كما ربط بعض الناشطين في المجال الإنساني هذه الخطوة بالألعاب الأولمبية الصيفية المقبلة، زاعمين أن الحكومة أطلقت الحملة لجعل العاصمة الفرنسية أكثر جمالا.

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
السيسي يهنئ بشار الأسد بمناسبة الاحتفال بذكرى عيد الجلاء