المشرف العام على التحرير داليا عماد

«التنمية الصناعية» التعاون مع الاتحاد العربي يسهم في تنمية الصادرات والنفاذ إلى الأسواق الدولية

أهل مصر
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

كشف المهندس محمد الزلاط رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، أنه يجري حاليا تحديث وتطوير خريطة الفرص الاستثمارية الصناعية والتي تمكن المستثمر المحلى والعربي والاجنبي من اي مكان بالعالم بالاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة .

جاء ذلك خلال لقائه مع وفد الاتحاد العربي لتنمية الصادرات الصناعية برئاسة محمد علي الكمالي، رئيس الاتحاد ونائب المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصناعة والصادرات، لبحث سبل تعزيز التعاون بين الهيئة العامة للتنمية الصناعية والاتحاد لدعم مساعي التكامل الصناعي العربي وتبادل البيانات حول فرص الاستثمار المشتركة مع الدول العربية أعضاء الاتحاد ودعم الصادرات الصناعية العربية، وذلك بحضور السفير عبد المنعم محمد الأمين العام للاتحاد ود. هبة النشرتي مستشار رئيس الهيئة .

وأكد حرص الهيئة على تنفيذ توجيهات نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة بشأن تعزيز التعاون الصناعي العربي والاقليمي والمساهمة في تحقيق التكامل الصناعي العربي وتبادل البيانات فيما يتعلق بفرص الاستثمار المشتركة وفتح قنوات تواصل بين رجال الصناعة المصريين ونظرائهم العرب لتحقيق التنمية المستدامة وتوطين الصناعة ومن ثم رفع معدلات الصادرات الصناعية غير البترولية وسد الفجوات الاستيرادية من خلال تحقيق التكامل الصناعي العرب.

وأوضح الزلاط حرص وزارة التجارة والصناعة ممثلة في الهيئة على تقديم كافة أوجه الدعم لتحقيق الشراكة الصناعية مع الاتحاد العربي، مؤكدا على أهمية التعاون مع الاتحاد بوصفه تحالفا يهدف فى الاساس لتنمية الصادرات الصناعية العربية والنفاذ إلى الأسواق الدولية، وتنشيط التبادل التجاري العربي البيني في شتى المجالات الصناعية، وتحقيق الاستفادة المثلى من الاتفاقيات التجارية والصناعية العربية البينية والدولية في الترويج للصادرات الصناعية العربية، والعمل علي زيادة تنمية الصادرات الصناعية العربية وهو ما يتسق مع رؤية الهيئة للنهوض بالقطاع الصناعي

واستعرض خلال اللقاء ابرز الخدمات التي تقدمها الهيئة للمجتمع الصناعي فيما يتعلق بالتراخيص الصناعية وتخصيص الاراض وإقامة المجمعات والمدن الصناعية المتخصصة وكذلك جهود الدولة فيما يخص رفع كفاءة المناطق الصناعية، وكذلك حزمة الاصلاحات التشريعية والاجرائية التي اتبعتها الحكومة لتحسين البيئة الاستثمارية ، وماله من اثر كبير في نجاح مصر رغم ازمة كورونا في تحقيق مصر 32.3 مليار دولار صادرات غير بترولية خلال عام 2021 بزيادة 60% منذ تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي

وقام الزلاط بشرح مشروع المدن الصناعية المتخصصة حيث تم عرض الفرص الاستثمارية المتاحة بمدينة الجلود بالروبيكي، وكذلك مدينة كنوز الجلالة للرخام والجرانيت ومدينة الاثاث بدمياط.

وأشار إلى مشروع الميكنة الالكترونية حيث انتهت الهيئة من ميكنة اجراءاتها الكترونيا وتم من خلالها ربط فروع الهيئة بالمقر الرئيسي للتيسير على المستثمرين، كما تناول الاجتماع مناقشة عدد من الصناعات الاستراتيجية التي تركز عليها الهيئة خلال الفترة القادمة وتعد فرصا واعدة للاستثمار العربي المشترك متطلعا لمساهمة الاتحاد في الترويج لهذه الفرص.

من جانبه قال محمد الكمالي رئيس الاتحاد العربي لتنمية الصادرات الصناعية، إن الاتحاد أنشئ في إطار المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين، ، مضيفا ان الاجتماع اليوم بمقر الهيئة كمسئولة عن ملف الصناعة بمصر يعزز خطط الاتحاد الهادفة الى تعزيز التعاون والتكامل الصناعي بين الدول العربية ونقل الخبرات والتجارب الصناعية في مجال #التصنيع والاستفادة من تجربة مصر في تحقيق التنمية الصناعية.

وشدد على دور الاتحاد في تبادل المعرفة حول الفرص التجارية والتصديرية للدول العربية، لافتا الى ان الأسواق العربية ومن بينها مصر ، لاسيما بعد الطفرة الاصلاحية التي شهدها الاقتصاد المصري مؤخرا ، تمتلك كافة المقومات التي تؤهلها للتواجد في الأسواق العالمية