مدربة لياقة بدنية تخسر حضانة طفلها بسبب لون شعرها المصبوغ

أهل مصر
رفا
رفا

خسرت مؤثرة مشهورة على مواقع التواصل الاجتماعي معركة حضانة طفل، بعد اعتبار المحكمة ظهورها بشعر مصبوغ غير لائق.

وحُرمت رفا الييمي، من حضانة أطفالها الأربعة بعد أن قال طليقها للمحكمة أن سيدة تصبغ شعرها باللون الأخضر وتحب الوشوم غير جديرة بالحصول على حضانة الطفل، لأنها لن تكون قادرة على الاعتناء به.

وحققت رفا شهره واسعة في مجال اللياقة البدنية وجذبت عددًا كبيرًا من المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي، ذلك من خلال مشاركتها نصائح حول الصحة والجمال، ذلك بحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

رفارفا

وأفادت وسائل إعلام محلية أنه يعتقد أنها تعرضت للاختطاف من قبل أقاربها بسبب ظهورها على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويُعتقد أنها اختطفت من منزلها في جدة بالمملكة العربية السعودية، الأمر الذي أثار مخاوف من تعرضها لأذى أو أنها أصبحت ضحية جريمة شرف.

وأطلق المتابعين هاشتاج #IsRefaKilled؟ والذي تصدر موقع التدوينات القصيرة "تويتر" ولفت أنظار نشطاء حقوق الإنسان.

وكشفت الشرطة في وقت لاحق أنها ألقت القبض على أربعة أشخاص في سيارة على صلة بالحادث، لكن رفا كانت على قيد الحياة وتم أخذها من شقتها في نجران، بحسب وسائل إعلام محلية، ويزال هوية الأشخاص المعتقلون مجهولة، وغير معلوم إذ كانوا من أفراد أسرتها أو غرباء.