المشرف العام على التحرير داليا عماد

خبراء يجيبون على السؤال الأصعب.. متى يختفي فيروس كورونا؟

أهل مصر
إصابات كورونا
إصابات كورونا
اعلان

يواصل فيروس كورونا "كوفيد 19" انتشاره في مختلف بلدان العالم، متسببا في ارتفاع عدد الإصابات والوفيات، مما يثير الخوف والقلق لدى الكثيرين، لذا تحاول "أهل مصر" معرفة متى يصل الجميع إلى درجة الأمان وعدم الخوف من هذا الفيروس اللعين.

عز العرب: نحتاح من عامين إلى 3 حتى يختفي الخوف من كورونا

كشف الدكتور محمد عز العرب، أستاذ الجهاز الهضمي والكبد، ومؤسس وحدة أورام الكبد بالمعهد القومي للكبد، وسكرتير الجمعية المصرية للكبد والمستشار الطبي للمركز المصري للحق في الدواء، أننا سنتتظر من عامين إلى 3 أعوام حتى يختفي الخوف من فيروس كورونا ونصل إلى حد الأمان.

وقال الدكتور محمد عز العرب في تصريحات خاصة لـ "أهل مصر"، إنه للوصول إلى درجة الأمان يجب أن يكون هناك مصادر متعددة للقاحات فيروس كورونا وتنوعها وأن تكون متاحة وذلك ضمن عدالة توزيع اللقاحات في جميع دول العالم في إطار محاربة هذا الوباء.

وأضاف أنه يجب تطعيم حوالي 60 مليون شخص في مصر أي توفير 120 مليون جرعة لأن اللقاح عبارة عن جرعتين بينهم 21 يوما، لافتا إلى أن أمامنا وقت طويل للوصول إلى ذلك الرقم وحصوله على اللقاح المضاد للفيروس.

وتابع المستشار الطبي للمركز المصري للحق في الدواء، أنه حسب التجارب الإكلينيكية فإن الفئات تحت عمر 16 عاما غير مستهدفة بالتطعيم بلقاح فيروس كورونا، مشيرا إلى أن هناك الحوامل أيضا فضلا عن من لديهم حساسية خاصة من أدوية معينة، بالإضافة إلى وجود عدد من موانع الاستخدام للقاح كورونا.

وأكد أن إتاحة التطعيمات للجميع يحتاج فترة زمنية ولكن حاليا يتم تحديد الفئات الأكثر أولوية للحصول عليه وسيكون هناك عدالة التوزيع، مشددا على أن الدولة تحرص على تنوع وإتاحة اللقاحات المختلفة لفيروس كورونا واستيراد لقاحات من الشركات بعد اعتمادها من الـ FDA.

محمد علام: اللقاح يحتاج أشهر ليصل لـ 30% من المجتمع.. وفترة أخرى لتوزيعه ومعرفة تأثيره

كشف الدكتور محمد علام طبيب بمستشفى المنشاوي العام، ونائب مدير مستشفى النجيلة للعزل سابقا، أن لقاح فيروس كورونا يحتاج عدة أشهر حتى يصل إلى نسبة من المجتمع لتشكيل فرقا واضحا أي حوالي 30٪ بمعنى توفير ملايين من الجرعات وتوزيعها بطريقة صحيحة ويستلزم اعطائها للفئات المستحة وقت يصل إلى شهور ووقت أخر لمعرفة مدى تأثيره في حمايتهم.

وقال الدكتور محمد علام، في حديثه لـ "أهل مصر"، إنه حتى نهاية الشتاء الحالي ستكون مناعتنا هي الحل في الوضع السيء الذي وصلنا إليه ويجب أن يكون هناك وعي مجتمعي والتزام بالكمامات والحفاظ على مسافة وتباعد اجتماعي، موضحا أن الأمل في اللقاحات للتخلص من الوباء.

وأضاف نائب مدير مستشفى النجيلة سابقا، أن اللقاح يعمل على تحفيز الجهاز المناعى بإحداث عدوى مشابهه للفيرس الأصلى وتحفيز خلايا المناعة لمهاجمة اللقاح وحينها فإن مناعة الجسم ستكون اجسام مضادة وخلايا ذاكرة للتعرف والتعامل مع الفيروس الأصلى بسرعة فى حالة الاصابة به والقضاء عليه قبل احداث أضرار شديدة للشخص المصاب وحمايته مضاعفات المرض الخطيرة خصوصا فى الفئات المعرضة أكثر للمضاعفات.

وكانت وزارة الصحة، اعلنت أنه تم تسجيل 989 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ووفاة 57 حالة جديدة.

وأوضحت الوزارة إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكرت أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس السبت، هو 148799 حالة من ضمنهم 118294 حالة تم شفاؤها، و 8142 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
"شديد البرودة ليلًا".. الأرصاد تكشف تفاصيل طقس اليوم الأحد.. والعظمى بالقاهرة 24