اعلان

العرجاني.. اللاعب الجديد في الرياضة المصرية (ملف)

العرجاني والخطيب
العرجاني والخطيب
كتب : أهل مصر

إشراف: داليا عماد

أعد الملف: محمد يحيى - محمد مصطفى- أحمد حسن- أحمد كمال - أحمد الببلاوي

على الرغم من امتلاكه مجموعة شركات متنوعة الأنشطة، فإنه حرص على طرق أبواب الشهرة الجماهيرية عبر تعاون مجموعته «العرجاني جروب»، مع إدارة النادي الأهلي المصري، بالإضافة إلى ظهوره الكبير، ومعه نجله «عصام»، داخل النادي.

ودفع هذا بعض المتابعين إلى طرح سؤال واقعي: هل يصبح رجل الأعمال السيناوي إبراهيم العرجاني رئيسًا شرفيًا للنادي الأهلي؟

الجماهير الأهلاوية عبرت عن مخاوفها من تكرار تجربة المستشار تركي آل الشيخ، الذي دخل في صدام مع مجلس إدارة النادي الأهلي، برئاسة محمود الخطيب.

المخاوف ذاتها عبرت عنها جماهير نادي الزمالك، لكن لسبب آخر، وهو أن يكون لمجموعة العرجاني تأثير على ملف استضافة كأس السوبر الإفريقي، بين الأهلي والزمالك، باعتبار أنها قد تكون إحدى الشركات الراعية للمباراة.

وبينما أكدت مصادر داخل النادي الأهلي، لـ«أهل مصر»، أن مجلس الخطيب لن يكرر ما حدث فيما يتعلق بـ«الرئاسة الشرفية»، طمأنت وزارة الشباب، من جهتها، الجماهير البيضاء فيما يتعلق بتنظيم مباراة السوبر الإفريقي، حيث أكدت أنها مسؤولية الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ـ كاف ـ وأن والأمور تجري في مسارها الطبيعي بهذا الملف.

أول ظهور لرجل الأعمال إبراهيم العرجاني، ونجله عصام العرجاني، داخل جدران النادي الأهلي، كان في 30 أغسطس 2021، خلال افتتاح جراج فرع النادي بمدينة نصر، وكان ذلك بحضور الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، وفي وجود محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، وكان العرجاني هو الداعم الأساسي لإنهاء الحفر وتشييد الجراج، بعد توقف سنوات طويلة بسبب إجراءات الترخيص، بالإضافة إلى مساعدته للنادي في إنهاء المدرج الرئيسي لملعب الناشئين بفرع مدينة نصر، والجيم الخاص بفرع الشيخ زايد، وحمام السباحة في المعلمين.

أما ظهور الثاني داخل النادي الأهلي، فكان يوم الخميس 19 يناير 2023، قبل ذهاب الفريق الأول لكرة القدم إلى منافسات كأس العالم للأندية، حيث أعلن وقتها عن تحالف استراتيجي بين النادي الأحمر، و«العرجاني جروب»، في احتفالية كبيرة حضرها مجلس إدارة القلعة الحمراء بكامل هيئته، حيث أعلن عن تعاون بين شركات الأهلي لكرة القدم، والأهلي للإنتاج الإعلامي، والأهلي للخدمات الرياضية، والأهلي للمنشآت الرياضية ومؤسسة الأهلي المجتمعية، مع مجموعة العرجاني.

وشهدت الاحتفالية توقيع اتفاقات تعاون بشأن الحقوق التجارية والتسويق وتأمين المباريات ورحلات الجماهير، وتفعيل ذلك رسميا، بعد أن حصلت المجموعة على الحقوق التجارية للأهلي، خلال مشاركته في بطولة كأس العالم للأندية، كما ظهرت مجموعة العرجاني مجددا داخل مقر النادي بالشيخ زايد، في حفل تدشين الاستاد الذي يعتبره الأهلاوية مشروع القرن.

مصير الرئاسة الشرفية

محمد الجارحي، عضو مجلس إدارة النادي الأهلي، أكد لـ«أهل مصر» أن المهندس إبراهيم العرجاني، ونجله الطيار عصام العرجاني، من محبي النادي منذ فترة طويلة، وكل ما أثير خلال الفترة الماضية عن رئاسة العرجاني الشرفية للنادي ليس له أساس من الصحة، وأن هناك الكثير من محبي النادي الذين يدعمونه بشكل مستمر دون ذكر أسماء.

بدوره قال خالد مرتجي عضو مجلس إدارة النادي، أن «المجلس لن يقع في الخطأ ذاته مرة أخرى، ولن يكون هناك رئيس شرفي للنادي»، مضيفًا أن النادي به العديد من محبيه، الذين يعملون في خدمته منذ سنوات طويلة، وليس كل من أسهم في شيء لصالح الأهلي سيحصل على الرئاسة الشرفية له.

.

أبرزها إنتركونتننتال وكأس العالم للأندية 2025.. 9 مجالات للتعاون بين مجموعة العرجاني والنادي الأهلي

ومن المنتظر أن تشهد الفترة المقبلة تعزيزا للتعاون بين النادي الأهلي و«العرجاني جروب»، في مجالات الحقوق التجارية والتسويق وتأمين المباريات ورحلات الجماهير، وتفعيل ذلك بشكل رسمي، بعد أن حصلت المجموعة على الحقوق التجارية للقلعة الحمراء، التي تبدأ بالظهور في المحافل العالمية، مثل: بطولة إنتركونتننتال، وكذلك كأس العالم للأندية 2025، التي ستقام للمرة الأولى بمشاركة 32 فريقا.

مسؤولو النادي الأهلي اتفقوا مع شركة «العرجاني جروب»، على 9 محاور للتعاون المشترك، وذلك على النحو التالي:

- التسويق التعاوني للخدمات والحقوق التجارية، خلال الأحداث الرياضية الدولية المشارك فيها النادي الأهلي، أو أي من شركاته، لتقديم تجربة أكثر إمتاعًا للأعضاء وجماهير النادي.

- تأسيس مراكز مجتمعية مشتركة للمساعدة في زيادة فرص الإبداع والتقدم التعليمي والرياضي والصحي والثقافي، تحت إشراف المؤسسات الوطنية في التخصصات المرتبطة باحتياجات المجتمع المصري.

- التنسيق في مجال المسؤولية المجتمعية لرعاية المتميزين والموهوبين من أبناء المجتمع المصري، الذين يمثلون الجيل القادم من قادة المجتمع، وتمكينهم من تنمية وتطوير قدراتهم، لخدمة التنمية الاقتصادية بالمجتمع المصري.

- وضع أسس للتعاون في مجال تأمين المباريات ومنشآت النادي وأي من شركاته أو الفعاليات التي ينظمها الطرف الأول، مستثمرين في ذلك الخدمات الأمنية المتميزة، التي يقدمها الطرف الثاني.

- التعاون في تطوير المنشآت الرياضية المملوكة من الطرف الأول، واستثمار الابتكارات والتصميمات وحلول التمويل، التي يمتلكها ويقدمها الطرف الثاني، بما يخدم التوجهات والأهداف الاستراتيجية لكلا الطرفين، في مجالات البناء والتطوير العقاري والإنشائي.

- التعاون في تقديم خدمات السياحة الرياضية والترويحية والنقل، لأعضاء وجماهير النادي الأهلي، خلال الأحداث الرياضية والترفيهية داخل وخارج مصر.

- تنظيم فعاليات مشتركة بالتنسيق بين الطرفين، بغرض عرض نتائج الشراكة المثمرة والإنجازات المحققة، وبحضور ممثلي الطرفين، والتركيز إعلاميًا على مثل هذه الفعاليات.

- الشراكة والتسويق التعاوني في مجالات عدة أخرى، بحسب ما يستجد من أحداث ومنافسات، يتفق عليها الطرفان بشكل مسبق.

ـ وتعد بطولة إنتركونتننتال أبرز المحافل التي ينتظرها الطرفان لتقديم صورة تنظيمية تليق باسمي الكيانين، وهي بطولة يشارك فيها 6 أندية، من 6 قارات مختلفة، دون وجود للنادي المستضيف.

وقسَّم الاتحاد الدولي لكرة القدم ـ فيفا ـ هذه البطولة إلى 4 أدوار، بنظام جديد بين القارات الست، حيث يشارك في البطولة أبطال القارات في كل سنة تُلعب بها البطولة، وبمشاركة: الأهلي المصري، والعين الإماراتي، وأوكلاند سيتي النيوزيلاندي، وباتشوكا المكسيكي، وريال مدريد الإسباني، وأخيرًا بطل كوبا ليبرتادوريس، الذي لم يتحدد بعد، بالإضافة إلى كأس العالم للأندية 2025، الذي يقام للمرة الأولى بمشاركة 32 فريقا، وتستضيفه الولايات المتحدة الأمريكية.

كما يبرز التعاون بين الأهلي والشريك الاستراتيجي «العرجاني جروب» في اتفاق مشروع القرن لبناء الاستاد الخاص للنادي الأهلي، حيث توجد شركة أبناء سيناء، التي أُسست عام 2010، ضمن تحالف عربي وعالمي يتولى إدارة مشروع بناء استاد الأهلي.

الطيار عصام العرجاني، العضو المنتدب لشركة أبناء سيناء، أدلى بتصريحات في هذا الشأن قال فيها: «من أجل جمهور عظيم ونادٍ عظيم، نجحنا في خلق تحالف عظيم، مع شركة تروجان الإماراتية، والشركة المصرية، وشركة أبناء سيناء».

مخاوف زملكاوية.. هل يتدخل العرجاني في ملف استضافة كأس السوبر الإفريقي؟

تداولت بعض التقارير الإعلامية في الآونة الأخيرة، أخبارًا عن تدخل مرتقب لرجل الأعمال إبراهيم العرجاني، في ملف استضافة مصر لكأس السوبر الإفريقي، بين الأهلي والزمالك، المنتظر تحديد موعده قريبا.

جماهير نادي الزمالك أعربت عن قلقها بعد تسرب هذه الأخبار، التي تشير إلى أن شركات العرجاني، ستكون شريكا في تنظيم بطولة كأس السوبر الإفريقي، اعتراضا منهم على العلاقة المتينة التي تربط العرجاني جروب والنادي الأهلي، باعتبارها من أهم شركاء القلعة الحمراء في تنفيذ مشروع الاستاد، الذي أعلن عنه محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي مؤخرا، في حفل ضخم.مصادر بوزارة الشباب والرياضة، كشفت لـ«أهل مصر»، تفاصيل تقدمها بطلب إلى الاتحاد الإفريقي، من أجل استضافة كأس السوبر الإفريقي بالقاهرة، بالتعاون مع الاتحاد المصري لكرة القدم.

المصادر أكدت أن ملف استضافة كأس السوبر الإفريقي، لا يشمل أي تفاصيل عن الرعاة، أو شركاء التنظيم، مشددة على أن تلك الأمور خاصة وحصرية لمسؤولي الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، ولا يجوز للوزارة التدخل فيها.

المصادر ذاتها أشارت إلى أن الملف الذي تقدمت به الوزارة شمل فقط طلب استضافة البطولة، وليس تنظيمها، لأن الأمور التنظيمية مسؤولية الكاف وحده، ولا يشمل الملف أي أسماء لأي شركات، وكذلك لم يحدد الملف الملعب المستضيف للمباراة، لأن ذلك حق أصيل أيضا للاتحاد الإفريقي، إذا وافق على ملف مصر لاستضافة المباراة، إذ إنه الذي سيحدد الملعب الأنسب لاستضافة اللقاء.

المصادر اختتمت تصريحاتها برسالة لجماهير الزمالك، قالت فيها: «وزارة الرياضة تقدمت بملف الاستضافة من أجل التسهيل على جماهير الأهلي والزمالك مهمة حضور المباراة من المدرجات، وتجنب مشقة السفر لدولة أخرى، والوزارة ممثلة في الوزير الدكتور أشرف صبحي، تقف على مسافة واحدة من جميع الجماهير، ولا تفرق بين الألوان».

كاف: لم نحسم طلب مصر استضافة السوبر الإفريقي

أما الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، فأكدت مصادر من داخله، أنه لم يتم حتى الآن تحديد البلد المستضيف لبطولة كأس السوبر الإفريقي، بين الأهلي والزمالك، التي يشارك فيها الأحمر بصفته بطلا لدوري أبطال إفريقيا، ويخوضها الأبيض بعد حصده بطولة الكونفدرالية الإفريقية.

ويعد استاد مصر بالعاصمة الإدارية، أهم الملاعب المرشحة لاستضافة المباراة، حال قبول ملف مصر، فيما علمت «أهل مصر»، من مصادرها الخاصة داخل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، أن ملف البلد المستضيف لبطولة كأس السوبر لم يُحسم، حتى هذه اللحظة.

وأضاف المصدر: «هناك مفاوضات مع أكثر من دولة لحسم مسألة المستضيف لبطولة السوبر الإفريقي، والحديث عن الرعاة وقبول ملف مصر من عدمه سابق لأوانه، فكل شيء سيُحدد في الوقت المناسب».

واختتم المصدر: «الأيام المقبلة سيتضح فيها كل شيء بخصوص السوبر الإفريقي، من حيث الموعد والبلد المستضيف والرعاة وخلافه».

WhatsApp
Telegram
إقرأ أيضاً
عاجل
عاجل
بوتين يشيد بدعم كوريا الشمالية للحرب الروسية ضد أوكرانيا