المشرف العام على التحرير داليا عماد

دار الإفتاء: ختان الإناث ليس من الدين.. والنبي لم يختن بناته

أهل مصر
دار الإفتاء
دار الإفتاء
اعلان

قالت دار الإفتاء المصرية: إن ختان الإناث حرام شرعًا، واعتداء على المرأة، مشيرةً إلى أن بعض المسلمين يظنون أن قرار "منع ختان الإناث" يعد مخالفة للشريعة الإسلامية، ‎والحقيقة غير ذلك؛ فقضية "ختان الإناث" ليست قضية دينية تعبدية في أصلها، وإنما هي عادة انتشرت بين دول حوض النيل قديما، فكان المصريون القدماء يختنون الإناث، ‎وقد انتقلت هذه العادة إلى بعض العرب، كما كان في المدينة المنورة، أما في مكة فلم تكن هذه العادة منتشرة.

دار الإفتاء: ختان الإناث عادة وليست قضية دينيةدار الإفتاء: ختان الإناث عادة وليست قضية دينية

وأوضحت دار الإفتاء، في فتوى نُشرت على صفحة الدار الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أنه ‎لم يرد نص شرعي يأمر المسلمين بأن يختنوا بناتهم، والنبي صلى الله عليه وسلم لم يختن بناته الكرام عليهن السلام؛ ‎فكان استمرار تلك العادة من باب المباح، حتى قرر الأطباء أن ختان الإناث له أضرار خطيرة قد تصل إلى الموت، فيحرم ختان الإناث لهذا الضرر.

وذيلت دار الإفتاء، منشورها بوسم: "‎#لا_لختان_الإناث" و" ‎#اليوم_العالمي_لرفض_ختان_الإناث".

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
استقرار أسعار الذهب بمحلات الصاغة اليوم الخميس 25 ـ 2 ـ 2021.. عيار 21 يسجل 790 جنيها