اعلان

حكم الشرع في زيارة الأضرحة وهل الأمر بدعة.. أزهري يجيب

 أضرحة آل البيت
أضرحة آل البيت

أوضح الدكتور عبد المنعم فؤاد المشرف على رواق الأزهر الشريف، حكم الشرع في زيارة الأضرحة وحقيقة ما إذا كان الأمر بدعة من عدمه.

وأضاف العالم الأزهري خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "حضرة المواطن" الذي يقدمه الكاتب الصحفي سيد علي بقناة "الحدث اليوم": من يزعم أن زيارة الأضرحة والمقابر أمور شركية فهذا ليس صحيحا ولا نتفق معه.

وأكد على أنه منذ أن وجدت الأضرحة والمقابر وجاء الإسلام وانتصب منبر الإسلام تحت سماء مكة بقيادة رسول الله صلى الله عليه وسلم هل رأينا موحداً دخل مسجدا ليعبد صاحب هذا الضريح أو غيره؟ هل رأينا إنسانا يدخل ليعبد السيدة زينب أو سيدنا الحسين؟ هذا أمر بعيد عن الواقع والحقيقة.

وتابع: نحن نحارب أي بدعة ونقول علينا الاتباع وليس الابتداع والنبي صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة نزور قبره، وماذا تقولون عن أبي بكر وعمر اللذين يوجدان بجوار الرسول.

وأكد أنه لا يوجد مسلم واحد في مصر يعبد واحد في المقبر، أما حب آل البيت فهو في دمائنا جميعا والتراب الذي كان يمشي عليه آل البيت علي رؤوسنا جميعا ولكننا لا نغالي في آل البيت ولا نقول إن آل البيت معصومون ولا نقول يعلمون الغيب كما يقول غيرنا ولكن نقول آل البيت لهم والمودة والمحبة كما ذكر القرآن الكريم.

WhatsApp
Telegram
عاجل
عاجل
المحكمة الجنائية الدولية تطلب إصدار مذكرة اعتقال بحق نتنياهو ووزير الدفاع