اعلان

صلاح الكموني: 15 مليار جنيه حجم الاستثمارات الكويتية في السوق المصرية

أهل مصر
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

قال الدكتور صلاح الكموني، عضو الغرفة التجارية بالغربية وعضو مجلس إدارة الاتحاد العام للغرف التجارية، إن استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي وفداً اقتصادياً من رموز مجتمع الأعمال بدولة الكويت وأعضاء غرفة تجارة وصناعة الكويت، جاء في توقيت هام للغاية ليؤكد علي أن مصر قبلة مستهدفة وأرضا خصبة آمنة لاستثمارات العربية.

وأكد أن حرص الرئيس السيسي على حضور رجال المال والأعمال في مصر لهذا اللقاء الذي تشرفت بحضوره ممثلا لغرفة الغربية التجارية وكأحد أعضاء مجلس ادارة اتحاد الغرف التجارية، يثبت بالبرهان القاطع مدى إيمان القيادة السياسية بدور القطاع الخاص في مسيرة التنمية الاقتصادية الشاملة.

وأكد الكمونى، في تصريحات صحفية اليوم، أن تطلع مصر لتطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري مع مجتمع رجال الأعمال والشركات الكويتية وتنمية استثماراتها في مصر على خلفية الفرص الاستثمارية المتنوعة في كافة القطاعات التنموية، في ضوء ما تتمتع به مصر حاليا من بنية أساسية حديثة سواء فيما يتعلق بإمدادات الطاقة، وشبكة النقل والطرق والموانئ الحديثة، وكذلك الحوافز التشريعية التي ساهمت بشكل كبير في جذب الاستثمارا المباشرة، بالإضافة إلى الإرادة القوية والقرار السياسي الداعم للقطاع الخاص المصري، وهي كلها عوامل تمثل قاعدة راسخة وداعمة للاستثمار الأجنبي في مصر.

وشدد الكموني، علي تطلعهم لبحث إمكانيات تعظيم التعاون بين البلدين الشقيقين، خاصةً مع توافر العديد من المجالات والفرص الاستثمارية الواعدة في مصر، لاسيما في قطاعات "الطاقة المتجددة والسياحة والإنشاءات والتطوير العقاري والزراعة والصناعة والرعاية الصحية".

وأوضح رئيس غرفة الغربية، أن الجانب الكويتي أشاد بما شهدته مصر خلال السنوات الماضية من نقلة نوعية هائلة في جميع القطاعات التنموية في مصر على نحو غير مسبوق وفي فترة زمنية قياسية، وكذلك لما يلمسونه من المتابعة الشخصية والمستمرة من الرئيس السيسي للإجراءات المتخذة لتسهيل تدفق الاستثمارات إلى مصر و إزالة كافة التحديات التي قد تعوق عمليات الاستثمار.

تكثيف التعاون الاقتصادي بين مصر والكويت

وكشف الكموني، أنه تم خلال اللقاء بحث آفاق تكثيف التعاون الاقتصادي بين مصر والكويت لتحقيق المصالح المشتركة للجانبين، مع استعراض خطط رجال الأعمال الكويتيين للاستثمار في مصر أو التوسع في مشروعاتهم القائمة في العديد من المجالات، والتشديد على أهمية كلٍ من "مجلس التعاون المشترك، ومنتدى الاستثمار والأعمال المصري الكويتي" في تعزيز التواصل بين ممثلي القطاع الخاص في البلدين لدفع العلاقات الثنائية الاقتصادية إلى آفاق أرحب تتلاقى مع طموحات الشعبين الشقيقين.

وأكد الكموني ، ان مجتمع التجار المصري ، يسعى لإقامة علاقات تجاريه مع الكويت ورجال الأعمال بها فى ظل عراقة ومتانة العلاقات الثنائية بين مصر و الكويت علي كافة المستويات السياسية و الاقتصادية فهى الداعم والحافز الرئيسي للعمل علي تحقيق التواصل والنجاح في انجاز الأهداف الاقتصادية و التجارية و الاستثمارية وتعد المحرك الرئيسي لدعم العلاقات الثنائية بين رجال الأعمال بالبلدين والاستفادة من عضوية البلدين في التكتلات الاقليمية الاقتصادية و التجارية.

موضحا، أن الكويت من أهم الشركاء التجاريين لنا، حيث يصل حجم الاستثمارات الكويتيه فى مصر إلى15 مليار دولار، و نعمل علي زيادة هذا الرقم و مضاعفته في ظل تنامي العلاقات السياسية و الاقتصادية المشتركة.

إقرأ أيضاً