المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

10 أماكن أثرية وسياحية مهمة يمكنك زيارتها في 2021.. قصر البارون والمعبد اليهودي في مقدمتها

أهل مصر
الأماكن الأثرية
الأماكن الأثرية

يبحث الجميع باستمرار عن الأماكن السياحية الحديثة التي قامت بها وزارة السياحة والآثار بافتتاحها أو تجديدها مؤخرًا، والتي صارت من الأماكن الأثرية الرائعة التي يمكنك الذهاب إليها والإستمتاع بزيارتها في 2021 لالتقاط الصور التذكارية، كما تستطيع من خلالها أن تعرف الكثير حول تاريخ الحضارة المصرية القديمة.

إليك 10 أماكن أثرية وسياحية مهمة يمكنك زيارتها في 2021

1- قصر البارون في مصر الجديدة:

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي في 2020، قصر البارون إمبان بمصر الجديدة بعد الانتهاء من أول مشروع متكامل لترميمه بلغت تكلفة الترميم 175 مليون جنيه (أي نحو 10.5 مليون دولار).

2-متحف شرم الشيخ:

يعتبر متحف شرم الشيخ أول مُتحف للآثار المصرية بمدينة شرم الشيخ الشهيرة عالميا بالسياحة الشاطئية، ليكون مركز إشعاع ثقافي وحضاري وملتقى للحضارات الإنسانية، واضافة ملموسة للسياحة الواعدة بالمدينة، وذلك تماشيا مع خطة الوزارة في دمج السياحة الترفيهية والسياحة الثقافية، ليستطيع الزائر والسائح الاستمتاع بالشواطئ الخلابة والانشطة البحرية والبرية الممتعة بالمدينة وفي نفس الوقت التعرف على الحضارة المصرية العريقة.

وترجع فكرة إنشاء المتحف إلى عام ١٩٩٩م، وهو يقع على مساحة ١٩١ ألف متر مربع، وبدأ العمل في المشروع عام ٢٠٠٣م، ثم توقف عام ٢٠١١م، ليتم استئنافه مرة أخرى عام ٢٠١٨م، بتكلفة بلغت ٨١٢ مليون جنيه، ويضم المتحف ثلاث قاعات للعرض المتحفي، بالإضافة إلى منطقة ترفيهية تضم عددًا من المطاعم والبازارات ومحال الحرف التراثية، ومسرح مكشوف وساحات لإقامة الاحتفالات والفعاليات.

3- متحف المركبات الملكية:

متحف المركبات الملكية الواقع فى بولاق أبو العلا، يعد من أندر المتاحف، فهو الرابع من نوعه على مستوى العالم بعد متاحف روسيا وإنجلترا والنمسا، ويضم المتحف الذى أنشئ فى عهد الخديوى إسماعيل (1863-1879)، مجموعة رائعة من المقتنيات من أبرزها العربات الملكية مختلفة الأحجام والأنواع، والتي ترجع إلى فترة حكم أسرة محمد على باشا في مصر، كما يضم مجموعة من أطقم الخيول ولوازمها، إضافة إلى الملابس الخاصة بالعاملين بمصلحة الضرائب الذين ترتبط وظائفهم بالعربات، فضلًا عن مجموعة من اللوحات الزيتية للملوك والأميرات التي يرجع تاريخها إلى الحقبة التاريخية نفسها.

4- متحف الغردقة:

يقع متحف آثار الغردقة على مساحة 100 ألف متر، بينها 3 آلاف متر لعرض القطع الأثرية البالغ عددها 2000 قطعة، وافتتحه رئيس مجلس الوزراء، فى مارس الماضى، بتكلفة إجمالية للإنشاءات 160 مليون جنيه فى أول شراكة مع القطاع الخاص.

5- هرم الملك زوسر بسقارة:

تم افتتاحه خلال عام 2020 بعد الانتهاء من مشروع ترميمه الذي استمر ١٤ عاماً.

6- متحف كفر الشيخ:

فكرة إنشائه تعود إلى عام 1992، فقد تم تخصيص قطعة أرض من محافظة كفر الشيخ تقدر مساحتها بنحو 6800 متر مربع من أجل إنشاء متحف أثري قومي بهدف التوثيق للبعد الثقافي والفني والحضاري لمنطقة الدلتا، وبدأ بالفعل العمل الإنشائي لهذا الصرح الحضاري في عام 2002، لكنه توقف بعد ثورة يناير 2011، ثم استؤنف العمل عام 2018، ويأتي إنشاء المتحف في محافظة كفر الشيخ نظراً لأنه كان للمحافظة دور مهم في التاريخ المصري القديم، وهذا ما تدل عليه الآثار الموجودة في المتحف من عصر الأسرات الفرعونية والعصر الروماني والعصر اليوناني والعصر الإسلامي.

7- المعبد اليهودي إلياهو هانبي:

بعد عمليات ترميم استغرقت أعواما، افتتح المعبد اليهودي إلياهو هانبي في مدينة الإسكندرية في يناير 2020 بعد عمليات الترميم بالمعبد استغرقت 26 شهراً، وتضمنت ترميم المبنى ونوافذه الزجاجية الخضراء والبنفسجية اللون والأعمدة والأقواس. وكلّف ذلك الحكومة المصرية أكثر من ستة ملايين دولار أمريكي، وفقاً لوزارة الآثار.

ويتوفر معبد إلياهو هانبي على مساحة تضم صفوفاً من المقاعد الخشبية تتسع لـ700 شخص، بالإضافة إلى غرفة خاصة لتخزين لفائف التوراة القديمة، إذ توجد 63 نسخة بداخل هذا المعبد الذي يعود إنشاؤه إلى عام 1354. وقد تعرض خلال حملة نابليون على مصر، للتدمير بسبب الحرائق وأعيد بناؤه مرة أخرى في عام 1850.

8- بانوراما سطح معبد دندرة بقنا:

افتتح الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار في 2020، ثلاثة سراديب وبانوراما (سطح) معبد دندرة بمحافظة قنا، وذلك بعد الانتهاء من مشروع ترميم وتطوير المعبد والذي يعتبر واحدا من أجمل معابد الصعيد.

9- قلعة شالي وجامع أغورمي بسيوة:

تم ترميم 95% من السور المحاط بقلعة شالي، وأصبح السور مرئي بوضوح من عدة زوايا، وتم تثبيت الأجزاء المهدمة من حوائط المدينة، وترميمها بنفس الخامات الأصلية للمدينة القديمة وفتح الشوارع والممرات الخاصة بالقلعة القديمة وذلك بعد إزالة الكرشيف التراكم عليها.

وقد بدأت الأعمال بترميم المسجد العتيق وهو أقدم مسجد مبني بالطين في قارة أفريقيا، وتم افتتاحه في شهر ديسمبر 2015، وكذا تم الانتهاء من ترميم مسجد تطندي والذي تم افتتاحه في شهر أكتوبر 2018، وتم استكمال الأعمال بترميم الأجزاء المتهدمة من الأسوار المحيطة بالقلعة، وإعادة تخطيطها المعماري القديم المقامة عليه، وفتح أزقتها وترميم الأجزاء المعرضة للانهيار.

10- معبد إيزيس بأسوان:

وضعته وزارة السياحة والآثار في قائمة أعمال الترميم، وعقب عامين من العمل داخل الصرح الأثري الكبير جرى افتتاحه في يناير 2021 ليصبح جاهزا لاستقبال الزوار لأول مرة بعد اكتشافه منذ 150 عاما.

ويقع معبد إيزيس الذي يبلغ طوله 19 متر وسط منطقة سكنية بوسط مدينة أسوان، وتعود أهميته إلى تشييده في عهد الملك بطليموس الثالث لعبادة الإله إيزيس وثالوث أسوان، والعثور عليه في حالة جيدة عام 1871 خلال مد خط سكة حديد بالمنطقة.

عاجل
عاجل
أحمد عمر هاشم: الشجب والإدانة لا يكفيان للدفاع عن الأقصى