المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

الحكم الشرعي لصوم المرأة إذا انقطع عنها دم الحيض قبل الفجر بدقائق ولم تغتسل

أهل مصر
صوم الحائض في رمضان
صوم الحائض في رمضان

تسأل كثير من المسلمات حول أحوالهن في شهر رمضان المبارك، وأحكام الصوم والإفطار لهن بسبب ما يعتريهن من ظروف صحية تتعلق بالحيض والنفاس، ومن هذه الأسئلة ما تسأله بعض النساء في حالة انقطاع دم الحيض عنهن قبل آذان الفجر بدقائق، فماذا تفعل المرأة إذا طهرت من الحيض قبل الفجر بدقائق ؟، هل يجب عليها صوم اليوم التالي؟، أم تستمر معها رخصة الإفطار؟ وحول هذه الأسئلة ذهبت أمانة الفتوى في دار الإفتاء المصرية للقول بأن من انقطع عنها دم الحيض قبل الفجر بدقائق فقد زال عنها العذر ووجب عليها الصيام في اليوم التالي بعد أن انقطع عنها دم الحيض .

انقطاع دم الحيض عن المرأة قبل الفجر بدقائق

وفي نفس الوقت تسأل بعض النساء اللائي ينقطع عنهن دم الحيض قبل الفجر بدقائق ولم تتمكن من الغسل من دم الحيض حتى أذان الفجر، فهل يصح صيام المرأة التي ينقطع عنها دم الحيض وهي لم تسطع الاغتسال من دم الحيض حتي أدركها آذان الفجر؟، حول هذا السؤال ذهبت أمانة الفتوى في دار الإفتاء المصرية للقول بأن أن من انقطع عنها دم الحيض قبل الفجر بدقائق فقد زال عنها العذر ووجب عليها الصيام. وأكدت أمانة الفتوى في دار الإفتاء المصرية أن الاغتسال من دم الحيض ليس شرطا لصحة الصوم ولكنه شرط فقط لصحة الصلاة.

صحة صوم المرأة إذا لم تغتسل قبل الفجر من دم الحيض

ولكن في نفس الوقت فقد ذهبت دار الإفتاء المصرية للقول بأن المرأة إذا عليها أن تتأنى حتى تتيقن أنها طهرت فإذا طهرت فإنها تنوي الصوم، وإن لم تغتسل إلا بعد طلوع الفجر، ولكن عليها أيضًا أن تراعي الصلاة فتبادر بالاغتسال لتصلي صلاة الفجر في وقتها، وعلى ذلك فإن المرأة الحائض من كان عليها جنابة فلم تغتسل إلا بعد طلوع الفجر فإنه لا حرج عليها وصومها صحيح، كما أن الرجل لو كان عليه جنابة ولم يغتسل منها إلا بعد طلوع الفجر وهو صائم فإنه لا حرج عليه في ذلك