المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

صحة صوم الرجل إذا أصبح على جنابة في نهار رمضان

أهل مصر
الاغتسال من الجنابة
الاغتسال من الجنابة

يسـأل كثير من المسلمين عن حكم صيام الرجل الذي يصبح جنبا في نهار رمضان ؟ فهل يصح صيام الرجل الذي يصبح جنبا في نهار رمضان ؟ وهل تأخير الاغتسال من الجنابة حتى بعد الفجر يفسد الصيام ؟ وما هو حكم الشرع الشريف في ذلك ؟ حول هذه الأسئلة ذهبت أمانة الفتوى في دار الإفتاء المصرية للقول بأن الرجل الذي يصبح جنبا في نهار شهر رمضان المبارك فصيامه صحيح ولا شئ عليه . وأضافت دار الإفتاء المصرية أن من يصبح جنبا في نهار رمضان عليه أن يغتسل من الجنابة ولا شئ عليه وصيامه صحيح .

حكم من أصبح جنبا في رمضان ولم يغتسل إلا بعد طلوع الفجر

أما الرجل الذي أصبح ووجد نفسه جنبا في نهار رمضان فقد أشارت أمانة الإفتاء في دار الإفتاء المصرية إلى أن حكم صوم هذا الرجل هو أن صومه صحيح شرعا، واستندت دار الإفتاء المصرية في هذا إلى الحديث المروي عن النبى صلى الله عليه وسلم عن أم المؤمنين السيدة عائشة رضى الله عنها : ( أن رجلا قال: يا رسول الله تدركني الصلاة وأنا جنب فأصوم، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: وأنا تدركني الصلاة وأنا جنب فأصوم، فقال: لست مثلنا يا رسول الله قد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر، فقال: والله إني لأرجو أن أكون أخشاكم لله وأعلمكم بما أتقي). وهو الحديث الذي رواه أحمد ومسلم وأبو داود.

أحاديث تثبت صحة صوم من أصبح وهو على جنابة

ومن الأحاديث التي تروى عن النبى صلى الله عليه وسلم والتي تثبت أن الرجل إذا أصبح جنبا في نهار رمضان فإن صيامه صحيح، هو الحديث المروي عن عائشة وأم سلمة: أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: ( كان يصبح جنبًا من جماع -غير احتلام-ـ ثم يصوم في رمضان)، وهوالحديث المتفق عليه. وعلى ذلك فقد ذهبت أمانة الفتوى في دار الإفتاء المصرية إلى أن تأخير غسل الجنابة إلى ما بعد الفجر في رمضان لا يُفسد الصيام، وتأخير غسل الجنابة إلى الصباح لا يفطر، لحديث عائشة وأم سلمة -رضي الله تعالى عنهما- قالتا: «نشهد على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إن كان ليصبح جنبًا من غير احتلام ثم يغتسل، ثم يصوم ).

عاجل
عاجل
الرئيس السيسي لنظيره الكونغولي: مصر لن تقبل المساس بأمنها المائي