المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

بين الموافقة والرفض على نظام الثانوية الجديد.. أولياء الأمور للبرلمان: ضعوا الطالب نصب أعينكم

أهل مصر
امتحانات التابلت
امتحانات التابلت

طالب أولياء أمور طلاب الثانوية العامة أعضاء مجلس النواب الجديد 2021، أن ينظروا إلى مطالبهم قبل الموافقة على قانون الثانوية العامة للنظام الجديد، وأن يراعوا الظروف التي يعاني منها أولياء الأمور والطلبة.

ورصدت "أهل مصر" بعض مطالب أولياء الأمور حول قانون الثانوية العامة للنظام الجديد كما يلي:

وفى هذا السياق، قالت غادة النوبي، ولى أمر ومسئول جروب أبطال الثانوية العامة: "نرجو من ممثلي البرلمان قبل التصديق على قانون الثانوية العامة للنظام الجديد أن ينظر بعين الاعتبار إلى عدة أمور ويراجعها جيدًا؛ لأن هذا سيحدد مصير مستقبل الطالب"، موضحة بالقول: "أن الثانوية العامة كانت تمثل ضغطًا نفسيًا وماديًا بنظامها القديم عندما كانت عام واحد، فما بالك عندما تكون ثلاثة أعوام، مما سيزيد العبء على الأسرة، والضغط على الطالب".

وأكدت نوبي، في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر"، أن المناهج كما هى لم يطرأ عليها أي تغيير منذ عشرات السنين، مشيرة إلى أن نظام الثانوية العامة على عامين قد فشل فما الجديد حتى نعيده مرة أخرى؟

وعلقت فاتن أحمد، أدمن جروب تعليم بلا حدود: "يجب سرعة اتخاذ القرارات اللازمة لمصلحة طالب الثانوية العامة 2021؛ لأن الامتحانات اقتربت، ولا نعرف طريقة التقييم؛ لأنها في انتظار موافقة مجلس النواب، ونطالب بعمل امتحان موحد لضمان حق الطالب في تكافؤ الفرص، مع تخفيف المناهج للثانوية العامة؛ لأن الطالب من أول السنة يذاكر لوحده لا مدرسة ولا كتب"، مضيفة أن المنصات الإلكترونية لا يوجد بها لغات، بالإضافة إلى أن جائحة كورونا إصابته هو و أسرته ولابد من تعويضه نفسيا.

وتابعت أحمد، في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر": "نطالب بأسئلة من المنهج متدرجة في الصعوبة وليس أسئلة تعجيزية.

وقالت أميرة يونس، ولي أمر ومؤسس جروب مصر والتعليم، "إنه يجب علينا إعادة النظر بالصف الأول الثانوي، ومن ثم تصبح السنة تجريبية لكل السنوات القادمة كما وعد من قبل وزير التعليم طارق شوقي".

وأوضحت يونس، في تصريحات خاصة لـ"أهل مصر"، أن السنة ستكون فاصلة للطالب، ومن ثم لن يتعرض للضغط النفسي عند استلامه للتابلت أو حدوث أي مشكلة تقنية أثناء استخدامه له، مما يجعل الطالب مدمر عصبيًا، مع مراعاة الفهم، وليس الحفظ والتلقين".

وعلقت هند شاهين مسئول جروب "منارة مصر التعليمية": "نلتمس من البرلمان أن تكون أولى ثانوي مجرد سنة تجريبية للطالب، خاصة أنها مرحلة جديدة، وتختلف كليًا عن المراحل السابقة، بالإضافة إلى أن الامتحان لن يكون ورقيًا بل إلكترونيًا، ومن ثم يتطلب مزيدًا من الوقت والمجهود؛ لكي يتأقلم عليها الطالب، ويستوعب كيفية أداء الامتحانات الإلكترونية".