المشرف العام على التحرير داليا عماد
اعلان

حكم صوم الورثة عن موتاهم من المسلمين بعد شهر رمضان

أهل مصر
  صوم رمضان
صوم رمضان

يسأل كثير من المسلمين عن حكم صوم نيابة عن الموتى من المسلمين الذين يموتون وعليهم أيام في صوم رمضان . فمن الذين يجب عليهم الصوم نيابة عن المسلم الذي يتوفى وعليه صوم رمضان ؟ وهل من الواجب على الورثة الشرعيين للمتوفي أن يصوم نيابة عن من يخصهم من موتى المسلمين ؟ حول هذه الأسئلة تقول أمانة الفتوى في دار الإفتاء المصرية أنه يجوز صيام ورثة المتوفي عنه إذا كان عليه أيام، لقول كثير من العلماء فإنه يجوز أن يصوم ورثة المتوفي عنه. وأكدت أمانة الفتوى في دار الإفتاء المصرية إنه أنه يجوز لأحد من أقارب المتوفي أن يصوم عنه ما كان عليه في شهر رمضان.

قضاء الصوم عن المسلمين المتوفين وعليهم صوم في شهر رمضان

وأشارت أمانة الفتوى في دار الإفتاء المصرية إلى أنه أنه لقول كثير من العلماء فإنه يجوز أن يصوم ورثة المتوفى عنه. وأشارت أمانة الفتوى في دار الإفتاء المصرية إلى أنه إذا كان الشخص المتوفى لم يتمكن من الصيام والقضاء بسبب اتصال عذره حتى مات فلا يتدارك عنه بالقضاء ولا الإطعام لأنه معذور ولا شيء عليه من هذا القبيل ، وإن كان قد تمكن من القضاء ولم يقض حتى مات فيشرع لوليه أن يصوم عنه ما بقي عليه من الصيام كما رجح هذا كثير من أهل العلم.

الأدلة الشرعية في جواز الصيام عن الميت

واستندت أمانة الفتوى في دار الإفتاء المصرية في جواز الصيام عن الميت إلى ما روت عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من مات وعليه صيام صام عنه وليه . وعن ابن عباس قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله إن أمي ماتت وعليها صوم شهر أفأصوم عنها ؟ قال : أرأيت لو كان على أمك دين أكنت قاضيه ؟ قال : نعم ، قال : فدين الله أحق أن يقضى . وفي رواية قال : جاءت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله إن أمي ماتت وعليها صوم أفأصوم عنها ؟ قال : أرأيت لو كان على أمك دين فقضيته كان يؤدي ذلك عنها ؟ قالت : نعم ، قال : فصومي عن أمك