المشرف العام على التحرير داليا عماد

"النزلة".. حكاية "أم القرى" الشاهدة على طفولة ورحيل يوسف والي

أهل مصر
قرية النزلة مسقط رأس يوسف والي
قرية النزلة مسقط رأس يوسف والي
اعلان

يعلمه الفلاحون عن ظهر قلب حتى بعد رحيله عن الحقيبة الوزارية، فهو مزيج من الخبرة بين الإدارة والسياسة، قضى 22 عامًا في إدارة وزارة الزراعة، وأكثر من 20 عامًا في المطبخ السياسي والحزبي، ولكن اليوم شهد وفاته، إنه الدكتور يوسف والي، نائب رئيس الوزراء، وزير الزراعة الأسبق، والذي وافته المنية اليوم السبت، عن عمر يناهز 89 عامًا، ودفن في مسقط رأسه بقرية النزلة بمركز يوسف الصديق بالفيوم .

"أم القرى" قرية النزلة مسقط رأس يوسف والي

على بُعد حوالي 50 كيلومتر تقريبًا من محافظة الفيوم، يقبع ذلك الوادي الغني بالطمي الأسود النقي، والذي على أطرافه نشأت تلك القرية الضاربة بعمق التاريخ، فرغم اشتهارها بصناعة الفخار اليدوي، إلا أنها من أقدم قرى المحافظة، لذلك أطلق عليها "أم القرى".

قرية النزلة مسقط رأس يوسف واليقرية النزلة مسقط رأس يوسف والي

وتقع هذه القرية في باطن وادي يتميز بمنحدرات بالغة الجمال، يكسوها مسطح أخضر من زراعات والورود، وهو ما كان سببًا فى تسميتها بـ"وادي النزلة"، حيث تنخفض عن الأرض بحوالي 30 مترًا تقريبا، وهو ما شجع عدد من مخرجي السينما المصرية، لتصوير أهم أفلام السينما المصرية على أرضها، فأخرج الأول "دعاء الكروان"، وأخرج الثاني "البوسطجي".

فهذه القرية، استطاعت بسواعد أبناءها تحويل الطين إلى أشكال فنية، مصنوعة من الطراز الأول، ليعطي شكلاً تراثيًا مبهجًا، بصناعات فخارية رائعة غزت العالم، لتصبح هذه المنطقة الأشهر والأولى في صناعة الفخار، وأيضًا في التصدير للدول الأوروبية والعربية، وعائلة والي، إحدى العائلات الكبيرة والعريقة بهذه القرية.

حنين وحب من أبناء الفيوم تجاه يوسف والي

قرية النزلة مسقط رأس يوسف واليقرية النزلة مسقط رأس يوسف والي

حسين الزيات أحد أبناء مركز أبشواي، والقريب من قرية النزلة، وأحد كتاب موقع الجارديان المصرية، يقول إن الدكتور يوسف والى مثل الكثير من أبناء دائرته الانتخابية بعيد عن كونه وزير لكن كنا سعداء بالقرب من وزير فى الحكومة، فكان قليل الكلام والابتسامة لا تفارق وجهه أبدا، فكنا نسعد وهو معنا وقريب منا ونحن فى بداية العمر .

ويضيف الزيات، أنه كان مخلص لبلده، وتواجده بالوزارة روح الفلاح بالفيوم ومصر عامة، وكانت بحيرة قارون بالفيوم عامرة بالخيرات، والكل كان يشعر بدوره فى إنجاح الزراعة والثروة السمكية، فلمسنا ذلك بعدما ابتعد عن الوزارة.

قرية النزلة مسقط رأس يوسف واليقرية النزلة مسقط رأس يوسف والي

ويقول أحمد عبد العظيم، 58 سنة، إن الدكتور يوسف والي، صنع المجد لمحافظة الفيوم من لا شيء، وصنع عائلات كبيرة ي الفيوم وفي مركز يوسف الصديق.

ويضيف أنه "ظلم كثيرًا وتحمل انتقادات كبيرة طوال فترات طويلة وعصيبة، صبر عليها وتخطاها جميعًا، ليذهب إلى ربه وحده من يحاسبه ويجازيه على أعماله الخيرية، أو يحاسبه لو فعل عكس ذلك".

وصية يوسف والي

من جانبه، أكد المهندس محمود مجاهد زكى أحد أبناء عائلة والي بمركز يوسف الصديق بمحافظة الفيوم، أن الدكتور يوسف والي قد أوصاهم منذ أسبوع قبل وفاته، بقبول العزاء على المقابر فقط ، دون إقامة أى سرادقات بمسقط رأسه بقرية النزلة بمركز الشواشنة بمحافظة الفيوم.

وأضاف مجاهد بأن الدفن ستكون فى الخامسة من مساء اليوم، بمقابر العائلة بقرية النزلة بمركز الشواشنة بالفيوم، حيث تم دفن والديه منذ سنوات بهذه المقابر.

يوسف والي وزير الزراعة الأسبق

قرية النزلة مسقط رأس يوسف واليقرية النزلة مسقط رأس يوسف والي

يوسف أمين والي موسى ميزار ولد يوم 2 أبريل 1930، وهو من عائلة زراعية بمركز يوسف الصديق بمحافظة الفيوم، وكان أحد قيادات الحزب الوطني الديمقراطي المنحل ووزير سابق للزراعة واستصلاح الأراضي، وخلال الأعوام القريبة الماضية تدهورت صحته، ونقل إلى المستشفى متأثرا بالالتهاب الرئوي الحاد الذي ظل يعاني منه، حتى وافته المنية صباح اليوم السبت 5 سبتمبر عام 2020.

إقرأ أيضاً:
اعلان