المشرف العام على التحرير داليا عماد

وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ .. الترغيب في الخطاب القرآني

أهل مصر
القرأن الكريم
القرأن الكريم
اعلان

يقول المولى سبحانه تعالي في كتابه العزيز: ﴿وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِنْ ثَمَرَةٍ رِزْقًا قَالُوا هَذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِنْ قَبْلُ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهًا وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ﴾ [البقرة: 25] وحول تفسير هذه الآية قال جمهور من المفسرين إن مقام هذه الآية الكريمة هو الترغيب، ومقام الترغيب في القرآن الكريم هو الوسيلة التي استخدمها الشارع الحكيم قصد جلب المخاطبين واستجابتهم لدعوته تعالي وقبول الحق الذي أمر به، فالترغيب هو خير وسيلة للتمسك بالعبادات واجتناب المعاصي وهي ما أعده الله للطائعين فيزدادون طاعة وتقوي ويورث الصبر على المكاره في الدنيا، رجاء أن يعوض عنه بالنعيم في الآخرة، ويولد الأمل ويبعث عن النشاط والعمل للآخرة، ويحبب إلى المسلم الطاعات ويبعده عن المعاصي ويدفع به إلى مقاومة الشيطان، وقد يعد الترغيب تعزيزاً وتشويقاً وتحبيباً بغية الإثارة وبعث الأمل في نفس الملتقي وهو وعد ويرافقه تحبيب واغراء أو تشويق، والمعزز مؤكد فلا يتردد الفرد في تحققه، وهو جزاء على عمل صالح أو امتناع عما هو سيئ أو ضار بمحض الحرية والاختيار.

اقرأ أيضا .. إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ .. كيف دفع القرآن الكريم علماء المسلمين لتأسيس طرق التفكير المنهجي

ففي أسلوب الترغيب يبني الخطاب القرآن على فكرة طلب المسلم للثواب، فهو يمثل شرطاً للأجر والثواب وهذا يعني الإثابة والثواب والمكافأة نتيجة قيام الفرد بأعمال جيدة بعد القيام بها، وهو يعد الدافع الإيجابي الذي يحصل عليه الفرد في حالة الاستجابة التي يتوقف عليها هذا الثواب، حيث تعد الرغبة خير وسيلة لتحقيق الغايات لما لهذا الهدف يسعي في إرضاء حاجة لديه، ويعد هذا الأسلوب نافع مع أكثر الناس الذين لا يأتون إلى الحق إلا بترغيب بنتائج إيمانهم أو تخويفهم عواقب كفرهم. كما ذهب جمهور المفسرين إلى أن الأصل في أسلوب الترغيب هو أن يفوز الإنسان برضا الله سبحانه وتعالي في الدنيا والآخرة وكسب الثواب في الآخرة والفوز بنعيم الجنة، وقد جاءت صور ونماذج كثيرة بأسلوب الترغيب مثل الترغيب النيل بالخير في الدنيا من عمل صالحاً وأتقي الله في أعماله ونواياه، وإتباع نهج الله سبحانه وتعالي والسير على سنة نبيه صلي الله عليه وسلم، وأيضاً الترغيب بالفوز والنصر في الحياة الدنيا وأن يعيش الإنسان حياة كريمة وأمان وسلامة واطمئنان

إقرأ أيضاً:
اعلان
عاجل
عاجل
استقرار أسعار الذهب بمحلات الصاغة اليوم الخميس 25 ـ 2 ـ 2021.. عيار 21 يسجل 790 جنيها